الخميس 09-07-2020
الوكيل الاخباري



حادثة اثارت رعب مواطن في عمّان

(4) مركبات يملكها متسوّل و' التنميّة الاجتماعيّـة' تكشف خفايا 'التسوّل' - فيديو

ماهر



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - صــرّح مدير وحدة مُكافحة التسوّل ، في وزارة التنمية الاجتماعيّـة ، ماهر كلوب ، أنه تــمّ ضبـــط (4500) متسوّل ومتسوّلة العام الماضي (2019) في مختلف أنحاء المملكــة .

 

ولفت كــلوب ، صباح اليــوم الثلاثاء ، للإعلامي محمّد الوكيل ، خلال "برنامج الوكيل" ، والذي يُبثّ عبــر أثيـر إذاعة القوّات المُسلّحة الأردنيّة "راديو هــلا"، أنّ ظـــاهرة التسوّل ليست بجديـدة ، موضّـحا ، أنه يتمّ الكشف عن بيانات المتسوّلين ،من خلال الرقـم الوطنـي .

 

وبيّــن، أنّ هنالك معاييــرا لإيداع المضبوطين إلى القضاء ، تتضمن وجود مركبة، أو راتب ، أو شقّة أو سكن ،أو أرض أو شــركة ، لافتا أنّ (76%) من الذين يتمّ ضبطهم يملكــون أحـد هذه المعاييـر ، ما يعني أنهم يمتهنون "التسوّل" ، ولا يحتاجــون للمال.

 

واستعرض كلوب حادثة صدمته أثناء وجوده في قصـر العدل ، أمس الإثنيــن  حيث قال " صُدمتُ ، بوجود متوسلة بمظهر غير الذي تمّ ضبطه من خلالها ، وقام المحامي بطلب استبدال عقوبة السجن لـ(3) شهور ، بدفع المال ،  ما يعني أنّها ، تملك المال الكافي ".

 

(4) مركبات يملكها "متسوّل"

كما تحدّث عن ضبط "متسوّل" ، يملك (4) مركبات ، عدا عن ضبط آخــر الشهر الماضي، وبحقّه (12) سوابق جرميّة .

 

وأكد وجود مركزين للأطفال المتسوّلين ، أحدهما للذكور في محافظة مأدبا ، ومركز آخر للإناث في منطقة الضليل التابعة للواء الزرقاء .

 

وتطرّق كلوب ، إلى مدى التعاون بين الأجهزة الأمنيّة ووزارة التنميّة الاجتماعيّة ، في سبيل مكافحة التســوّل .

 

وناشد عبــر "برنامج الوكيل" ، رئيس الوزراء ، الدكتـور عمر الرزاز ، لتوفير "باصات " إضافية في سبيل تعزيز الرقابة على المتسوّلين .

 

وعــرّج على أهمية تقدم الدعم النفسي للذيـن يتمّ ضبطهم ، عدا عن تقديم برامج شأنها تقديم الخدمات اللازمـة لهم ، مُشدّدا على أهمية وعيّ المواطن الأردني ، في حال تواجد هؤلاء ، وكيفيّة التعامل معهم ،منوّها ان هنالك أماكن خاصة لمساعدة الأسر المعوزة.

 

وأوضح أن هنالك ما يُسمى "التنظيم العائلي" ، حيث توزيع أبنائهم على أماكن مختلفة ، خاصّة الإشارات الضوئية.

 

وعن عدد المتسوّلين الذين تمّ ضبطهم منذ بداية العام حتى اليوم ، فقد بلغ (1200) متسوّل، متحدّثا عن دور وزير التنمية الاجتماعية ، من خلال مبادرات شأنها الحدّ من انتشار الظاهرة ، عدا عن انتشار "ضباط ارتباط " لهذا الشأن ، وفق كلوب .

 

خوف ورعب 

جاء ذلك ، على ضوء شكوى مواطن من تواجد أشخاص في أحد المناطق بالعاصمة عمّان، كنوا قد تعرّضوا له ، حيث اتضح له أنهم يقومون بحماية أطفال متسوّلين ، وتم ملاحقته ما أثار الخوف والذعر في نفسه ، ما حدا به بالتواصل مع "برنامج الوكيل"، للوقــوف على الحادثة .

 

وأشار الإعلامي الوكيل ، أن الحادثة أضحت أمام مديريّة الأمـن العام ، لكبح جماح من تسول له نفسه ولا يكترث للأنظمة والقوانين ، فيما يتعلّق بظــاهرة التسوّل .