الجمعة 03-04-2020
الوكيل الاخباري



فيفا يختار أحمد عباس للإشراف على الاتحاد العراقي

Fifa-logo



الوكيل الإخباري- اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الأمين العام الأسبق للاتحاد العراقي لكرة القدم المستقيل أحمد عباس للقيام بمهمة الإشراف على عمل ومهام الاتحاد في الوقت الحاضر، وذلك حسب رسالة حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها.


وجاء في الرسالة "يقتصر الاتصال مع الشخص التالي (أحمد عباس) بما يتعلق بجميع المسائل بعمل الاتحاد والإشراف على أموره حتى الإعلان رسميا عن أعضاء لجنة التطبيع في الاتحاد العراقي".


وأضافت الرسالة" التصريح إلى الاتحاد الدولي سيكون مقتصرا عليه".
وكان الاتحاد الدولي قرر في 11 فبراير الجاري تشكيل لجنة تطبيع للاتحاد العراقي مهمتها الإشراف على مهام الاتحاد وتستمر في عملها ستة أشهر تقوم خلالها بالتحضير لإجراء انتخابات جديدة للمكتب التنفيذي.


وأرغمت نزاعات قانونية ودعاوى لدى المحاكم العراقية قدمها اللعب الدولي السابق عدنان درجال ضد الاتحاد العراقي جميع أعضاء المكتب التنفيذي إلى تقديم استقالات جماعية في وقت سابق.


وتستهدف إحدى تلك الدعاوى أمين سر الاتحاد السابق صباح رضا ورئيس لجنة الاستئناف ستار زوير وهما يمضيان عقوبة السجن لعامين.


وقدم درجال دعوى أخرى يتهم فيها رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود ونائبه علي جبار بالتلاعب بالنظام الأساسي للاتحاد وعدم التعامل بشفافية مع عمومية الاتحاد العراقي وعدم إطلاعها على الأنظمة واللوائح التي يحددها الاتحاد الدولي ويلزم الاتحادات الوطنية التقييد بها.


ويعد عباس (70عاما) واحدا من الأسماء ذات الخبرة في الاتحاد العراقي إذ أمضى ما يقارب ثلاثة عقود مع كرة القدم بدأها منذ عام 1985 بعمله ضمن إدارة نادي الجيش العراقي كما عمل في عام 1986 عضوا في الاتحاد العراقي إلى جانب أسماء معروفة على صعيد كرة القدم محليا وآسيويا وحتى دوليا منها مؤيد البدري وهشام عطا عجاج.


وترك عباس منصبه أمينا عاما للاتحاد العراقي عام 2012 بعد أن عين لهذا المنصب في 2004 وذلك بسبب خلافات إدارية مع رئيس الاتحاد الأسبق ناجح حمود واتهامه للأخير بالتعامل مع مفاصل العمل بشكل دكتاتوري حسب قوله .


وفي أول تصريح لعباس بعد إسناد الاتحاد الدولي له مهمة الإشراف على عمل الاتحاد العراقي حاليا، قال "سنواجه مصاعب، العمل في الاتحاد العراقي الآن وبسبب الظروف المحيطة بهيتطلب جهدا وصبرا كبيرين، نتطلع أن تستقر الأوضاع بعد إعلان أسماء أعضاء لجنة التطبيع من قبل الاتحاد الدولي".

 

 2/19/2020 2/19/2020 2/19/2020