الثلاثاء 25-06-2024
الوكيل الاخباري
 

فاكهة شتوية تعالج نزلات البرد

63a063844236043f35162b78


الوكيل الإخباري- يعد الرمان من الفواكه الشتوية المفيدة لصحة الإنسان، يحرص بعض الأشخاص على تناوله عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، لاعتقادهم أنه يساعد على الشفاء، فهل هذ صحيح؟

هل الرمان يعالج الإنفلونزا؟
أجاب الدكتور سيد حماد، أستاذ التغذية العلاجية بالمعهد القومي للتغذية في مصر ، على هذا السؤال بقوله "الرمان أحد أبرز الأطعمة التي تسرع وتيرة الشفاء من نزلات البرد والإنفلونزا، كما يساهم في تخفيف بعض أعراضهما، تحديدًا السعال والعطس".

وأرجع حماد السبب إلى احتواء الرمان على نسبة عالية من مادة البوليفينول، التي تساعد على تقوية مناعة مريض البرد أو الإنفلونزا وتعزيز قدرة جسده على مكافحة العدوى، بفضل خصائصها المضادة للأكسدة.

وأكد أستاذ التغذية أن الرمان يحتوي على 3 أضعاف مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر، وهذا ما يجعله من الفواكه الفعالة في تقليل الالتهابات التنفسية.

وأوضح أن مضادات الأكسدة في الرمان لا تساهم فقط في علاج نزلات البرد، بل تعمل أيضًا على الوقاية منها، مشيرًا إلى أهمية إدراجه في النظام الغذائي اليومي خلال فصل الشتاء.

ومع ذلك، يجب تناول الرمان باعتدال، لأن للإفراط فيه تأثيرات سلبية على الجسم، للاطلاع على أضراره، اضغط هنا.

وعندما اختبر الباحثون في دراسة سابقة تأثير عصير الرمان على مرضى الإنفلونزا، وجدوا أنه ساهم في منع الفيروس من التكاثر والانتشار في الجسم، بعد تناول لمدة 5 أيام.

ولاحظ الفريق البحثي أن سر الفوائد العلاجية لعصير الرمان ضد الإنفلونزا ترجع إلى مادة بونيكالاجين الموجودة به، حيث تساهم في مكافحة الإجهاد التأكسدي، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

الكونسلتو الطبي

اضافة اعلان

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة