الأحد 12-07-2020
الوكيل الاخباري



نصائح هامة للتعامل مع لدغة الحشرات المزعجة

795



الوكيل الاخباري - تنتشر حشرة القراد في أوائل فصل الصيف في المتنزهات والمسطحات الخضراء، وقد تتسبب لدغة هذه الحشرة في الإصابة بداء لايم الخطير. فكيف يمكن اكتشاف الإصابة والتعامل معها والوقاية منها؟


قال مركز طب السفر الألماني إنه يجب فحص الجسم جيداً بعد الانطلاق في نزهات على العشب أو في المناطق الخضراء بحثاً عن القراد، حيث تختبئ هذه الحشرات تحت الإبطين أو في تجويف الركبتين أو في منطقة السرة أو ثنايا البطن وخلف الأذنين.


- إزالتها بملقط أو كماشة:
ويتعين على الشخص الذي يكتشف وجود حشرة قراد على جسمه، التخلص منه بسرعة، وذلك للحد من خطر الإصابة بالأمراض، ومن الأفضل استخدام ملقط أو كماشة القراد.
كما ينصح بسحب القراد ببطء وبشكل عمودي مع تجنب حركات الالتواء، حتى لا يتمزق رأس القراد أو يتم سحق جسم الحشرة، وحتى لا تتسرب مسببات الأمراض إلى الجرح.
كما أنه من المستحسن تجنب العلاجات المنزلية، مثل الزيوت أو اللاصقات أو طلاء الأظافر، حتى لا يقوم القراد بالمزيد من الإفرازات المسببة للعدوى، وفي النهاية يجب تطهير موضع اللدغ ولفه بضمادة سريعة للجروح، وقتل القراد.



- أبرز الأعراض:
غالباً ما تظهر الأعراض الأولى بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وفي حالة ظهور دائرة حمراء حول موضع اللدغ، فإن ذلك يشير إلى الإصابة بمرض اللايم، الذي يعد أكثر شيوعاً من التهاب السحايا في أوائل الصيف.


وتتشابه الأعراض المرضية لداء اللايم والتهاب السحايا مع أعراض الإنفلونزا، مثل الحمى والصداع وآلام الجسم، وعند ظهور مثل هذه الأعراض يتعين على المصاب التوجه إلى الطيب على الفور.



وبدورها تنصح اللجنة الدائمة للتطعيم بمعهد روبرت كوخ الأشخاص، الذين يقيمون في منطقة الخطر، بضرورة تناول تطعيم ضد التهاب السحايا، وينعم المرء بحماية موثوقة بعد ثلاث عمليات تطعيم جزئية يتم توزيع العملية الأولى والثانية على فترة تمتد من شهر إلى ثلاث شهور، وتتم عملية التطعيم الثالثة بعد 9 إلى 12 شهراً.
ويستمر هذا التحصين لمدة ثلاث سنوات، وبعد ذلك يجب تجديد التطعيم بصورة منتظمة كل ثلاث أو خمس سنوات حسب الفئة العمرية.

 

المصدر: 24

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة