الأحد 20-06-2021
الوكيل الاخباري

هرمون الكورتيزول... المفتاح السحري لضبط النوم والسيطرة على التوتر

د


الوكيل الإخباري _ يعتمد بقاء الإنسان على قدرته على النوم حيث تحتاج الأجساد للراحة العميقة لبدء نشاطها بكامل الحيوية في يوم جديد .

ويعد الكورتيزول المادة المرتبطة بالإجهاد، وهو عبارة عن هرمون يتم إنتاجه بواسطة شبكة معقدة تعرف باسم المحور الوطائي النخامي الكظري، والذي يشمل تحت المهاد والغدة النخامية (كلاهما في الدماغ) كما يشمل الغدد الكظرية التي تقع فوق الكليتين. ، ويعد له  تأثير قوي على النوم والاستيقاظ في جسم الإنسان، وفيما يلي استعراض لكيفية تفاعلها وتأثيرها على نشاط الشخص اليومي ودورات النوم.

يدخل الجسم في فترة نوم تليها فترة استيقاظ، ويتبع إنتاج الكورتيزول في الجسم إيقاعًا يوميًا مشابهًا.

ينخفض إنتاج الكورتيزول إلى أدنى نقطة عند منتصف الليل تقريبًا، ويبلغ ذروته بعد ساعة من الاستيقاظ. بالنسبة للعديد من الأشخاص، تبلغ الذروة حوالي 9 صباحًا.

بالإضافة إلى الدورة اليومية، يتم إطلاق حوالي 15 إلى 18 نبضة أصغر من الكورتيزول طوال النهار والليل. تتوافق بعض تلك الاندفاعات الأصغر من الكورتيزول مع التغيرات في دورات النوم.

اضافة اعلان


ووجد الباحثون أن الحميات الغذائية التي يكثر بها البروتينات الحيوانية والسكريات المكررة والملح والدهون، يمكن أن تؤثر بشدة على الإنتاج اليومي للكورتيزول، بخلاف الفواكه والخضروات التي تعزز إنتاجه بما يضمن النوم السليم والمنتظم.

 

كما يشتهر الكورتيزول بدوره في الاستجابة للضغط النفسي، في ظل الظروف العصيبة الشديدة، يحفز المحور الوطائي النخامي الكظري إطلاق الكورتيزول.


المصدر : سبوتنيك 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة