السبت 07-12-2019
الوكيل الاخباري



إحالة محصل قطار 'شهيد التذكرة' إلى محاكمة عاجلة-تفاصيل

4343434334



الوكيل الإخباري -  إحالة محصل قطار طنطا المتهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "شهيد التذكرة"، الذي أجبر مواطن على القفز من القطار أثناء سيره ما أدى لمصرعه، إلى محاكمة جنائية عاجلة بأمر من النائب العام في مصر.

حيث وجهت النيابة للمتهم تهمة ارتكاب جناية جرح أفضى إلى الموت، وجريمة الجرح العمدي.

وانتهت تحقيقات النيابة إلى ثبوت النية لدى المتهم بإيذاء المجني عليهما وتخليه عن ضبط المتهمين وتسليمهما عند أقرب محطة إلى رجال الشرطة، فدفعته نواياه بالإيذاء إلى فتح باب القطار حال سيره مخالفة التعليمات المقررة، ثم خيّر المجني عليهما بالنزول من القطار حال سيره، أو أن يجعلهما يقفزان من القطار وهو ما يعاقب عليه القانون.

وكشفت تحقيقات النيابة استقلال المجني عليهما القطار رقم 934 دون تذكرة أو تصريح، وهو ما ولد لدى المتهم نية إيذائهما جزاء تصرفهما خارج إطار القانون“.

وانتهى الخبراء المختصون من معاينة مكان الواقعة وفحص جهاز التحكم الآلي بالقطار (ATC) إلى قفز المجني عليه المصاب من القطار حال سيره بسرعة 20 کم/ساعة، ثم تبعه الشاب المتوفى بعد 86 مترًا حال سير القطار بسرعة 30 كم/ساعة.

وأكد أطباء مصلحة الطب الشرعي أن وفاة المجني عليه سببها الإصابات التهتكية الهرسية بالرأس التي أدت إلى انفصاله، وفق الصورة التي كشفت عنها أقوال شهود الواقعة، وأكدتها تحريات المباحث وشرطة النقل والمواصلات.

يذكر أن قضية الشاب المصري "محمد عيد" أثارت جدلا واسعا في البلاد، بعدما فقد حياته لأنه لم يكن يملك ثمن تذكرة القطار الذي استقله لبيع منتجاته يدوية الصنع. وكان “عيد” يعمل بائعا جائلا بعدما لم يجد عملا، ودأب على صناعة سلاسل وإكسسوارات تجميل يدويا، لبيعها في القطارات. وعندما رفض محصل التذاكر السماح له بالبقاء دون دفع ثمن التذكرة، أخبره أنه لا يملك ثمنها بعد، فما كان منه إلا أن فتح باب القطار وأجبره على القفز منه وهو يسير بسرعة، فسقط تحت عجلات القطار التي فصلت رأسه.


 

المصدر :  الشرق

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة