الأربعاء 04-08-2021
الوكيل الاخباري

الدم في كل مكان.. شاهدة على واقعة قتل فنانة مصرية لزوجها تروي مشاهد مفزعة - صور

من-هو-زوج-الفنانة-عبير-بيبرس


الوكيل الاخباري - كشفت خادمة إثيوبية أسرار جريمة الفنانة عبير بيبرس وقتلها لزوجها في ثوانٍ معدودة داخل منزل الزوجية في البساتين.

وقالت الخادمة الإثيوبية، في تحقيقات النيابة العامة، إنها "تعمل في منزل الفنانة منذ 9 أشهر، ولاحظت وجود خلافات بين الممثلة وزوجها بعد أيام من عملها وأن أغلب تلك الخلافات كانت مادية فدائما ما تطلب أموالا كثيرة من الزوج، وأنها كانت تسمع نقاشهما وصوتهما المرتفع خلال أداء مهام عملها في تنظيف المنزل، وأن الزوج كان يقول لها: "إنتي بتاخدي أكتر من 100 ألف جنيه مصروف في الشهر".

وعن يوم الحادث قالت الخادمة: "الموضوع كان مشاجرة عادية زي اللي حصل قبل كدة بينهم ومكنتش متوقعة إن الموضوع يصل للقتل، ساعتها كنت موجودة في المطبخ بعمل قهوة، وأول ما طعلت لقيته على الأرض والدم في كل حتة وكانت الممثلة بتصرخ وماسكة زجاجة رقبتها مكسورة وكلها دم"، موضحة أن "الجيران حضروا على صرخاتها هي والزوجة، ثم وصلت بعد ذلك سيارة الإسعاف ونقلت الزوج وبعد دقائق وصلت الشرطة للمنزل وألقت القبض على الزوجة وتحفظت على الزجاجة المستخدمة في الجريمة".

اضافة اعلان

 


وتابعت الخادمة في تحقيقات النيابة العامة، أنها "ذهبت إلي قسم الشرطة بعد أن اصطحبتها قوة أمنية عقب وصولها إلى مكان الحادث وهناك شرحت تفاصيل الجريمة وأن الممثلة بعد الحادث جلست تبكي لمدة 10 دقائق حتى وصلت الشرطة ووالد الزوج والجيران عقب الجريمة".


وألقت السلطات المصرية القبض على الممثلة المصرية عبير بيبرس، بتهمة قتل زوجها، واعترفت بالقيام بعملية القتل خلال شجار بين الزوجين في منزلهما في البساتين، وقررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس الممثلة بيبرس، لمدة 45 يوما على ذمة التحقيق، بتهمة قتل زوجها.



كما أدلت الممثلة المصرية، باعترافات صادمة أثناء جلسة محاكمتها، بعد توجيه تهم إليها بقتل زوجها. وقالت في جلسة محاكمتها، باللغة العامية المحكية في مصر: "كان بيضربني وهو عايش كل يوم على أي حاجة".

 

واعترفت بيبرس بقتل زوجها قائلة: "قتلت جوزي وكانت ساعة شيطان"، وأضافت: "وبعد ما مات تسبب في دخولي السجن منه لله بقى". وتحدثت الفنانة المصرية عن الطريقة التي قتلت بها زوجها، مشيرة إلى أن الجريمة تمت عن طرق المصادفة في تلك الليلة، من خلال "غرس زجاجة في صدره، ليلقى مصرعه".


وبعد انتهاء النيابة من تحقيقاتها، أحالت القضية إلى محكمة الجنايات لتحديد جلسة لمحاكمة الممثلة بجريمة القتل العمد، وأرسلت النيابة ملف القضية إلى محكمة الاستئناف لتحديد جلسة للمحاكمة، ومن المنتظر أن تمثل الممثلة أمام المحكمة وتقف في قفص الاتهام لمحاكمتها عما اقترفته يديها من جريمة القتل العمد بعد أن ضمت أوراق القضية أدلة الاتهام الممثلة في تقرير الطب الشرعي وأقوال شاهدة الإثبات وهي الخادمة وتقرير الأدلة الجنائية عن أداة الجريمة وهي الزجاجة المكسور رقبتها.

 


 

 



المصدر : سبوتنك