الإثنين 28-11-2022
الوكيل الاخباري

بتر يدها ويد ابنها بسبب قطعة ارض في مصر - صورة

Doc-P-996558-638003825874785579


الوكيل الإخباري - كشفت ميرفت مصطفى الحفناوي السيدة المصرية التي بترت يدها ويد ابنها على يد سفاح دمياط تفاصيل الجريمة التي روعت المصريين.

وقالت إن السفاح معروف في منطقة كفر البطيخ بجبروته وارتكابه لأعمال البلطجة وكانت بداية الواقعة بينهما عندما اشترت قطعة أرض مجاورة لمنزلها مساحتها 18 مترا وتعتبر من ملحقات المنزل، مشيرة إلى أنها شرعت في بنائها ولذلك تعرضت لمضايقات من السفاح وأسرته لكونهم كانوا يرغبون في الحصول على قطعة الأرض.

اضافة اعلان

 

وتابعت أن أسرة السفاح لاحقتها قانونيا وقضائيا لكنها تمكنت من حسم كافة تلك النزاعات لصالحها، ما أدى لتفاقم المشكلات وتعرضها لكافة أنواع المضايقات لمنعها من بناء أرضها.

 

وكشفت الأم أنه في يوم الواقعة وعقب عودة ابنها من عمله فوجئت بالسفاح يعترض طريقه ويعتدي عليه بالسكين وعندما تدخلت لإنقاذه انهال على يديها بالسكين وبتر إحداهما تماما وألقاها تحت حذائه، قائلا لها إنه ينتظر هذه اللحظة منذ 20 عاما للانتقام منها، مشيرة إلى أن السفاح واصل طعنها في صدرها وبتر أجزاء من جسدها.

 

وتابعت أنها سقطت على الأرض من كثرة الطعنات لينتهز السفاح الفرصة وينفرد مجددا بابنها ويواصل طعنه ويبتر يده أيضا.

 

وطالبت السيدة المصرية السلطات بسرعة محاكمة السفاح بعدما سبب لها عاهة مستديمة.


 

العربية 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة