الأحد 22-09-2019
الوكيل الاخباري



هؤلاء قٌتلن على أيدي أشقائهن و"الشكّ" سيد الموقف

جرائم ساخنة ضحاياها 'شقيقات' آخرها 'جريمة الكرك'

iStock-487041210



الوكيل الإخباري- جلنار الراميني - "العنف الأسري" مُصطلح ينعق في العديد من المجتمعات ، أمام تحد لوأده ، سواء كان لفظيا ،أم جسديا، ام جنسيا.

جريمة الكرك
وعلى ضوء جريمة في الكرك ، حيث أقدم شاب على قتل شقيقته ليلة الأربعاء /الخميس ، نستذكر عددا من الجرائم، ارتكبها أشخاص بحقّ شقيقاتهم، على وقع استهجان أردنيين ، عن دوافع الحادثة .


شقيق الفتاة ، أقدم على قتل شقيقته خنقا ، نتيجة لخلافات عائلية، ويبدو أنه لم يتمالك نفسه عند لحظة غضب وانفعال ،وسيطرت عليه "هواجس شيطانية" ، جعلته يقدم على جريمته .


الجاني ، قام بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية في الكرك ، حيث باشرت بفتح تحقيق في الحادثة ، وتم تحويل الجثة للطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة.

 

اظهار أخبار متعلقة


يقتلها بسبب "الديلفري"


وعودة إلى جرائم أخرى - بحسب التسلسل الزمني - ضحاياها "شقيقات" ، فإن جريمة أخرى ، حدثت نتيجة لـ"شكّ" راود عشريني بعلاقتها مع شاب ، بعد أن أبلغته شقيقته، بأنها أوصت على "مستحضر تجميلي" من خلال "الإنترنت" ،إلا أنه لم يقتنع فقام بمحاولة خنقها إلا أنها استطاعت مقاومته ليتمكن بعدها من إحضار سكين وذبحها من الرقبة نحرا.


وعودة إلى حيثيات الجريمة ، فقد شاهد القاتل على "الكاميرا" توقّف مركبة الساعة 10 ليلا، وأن شخصا قام بإعطاء شقيقته "شيئا"، ومن ثم عاد إلى مركبته وغادر المكان في الشارع العام .


وارتبط تفكير القاتل، بأن علاقة تربط شقيقته بهذا الرجل، وتسللّت الريبة في نفسه الأمر الذي دفع به إلى التفكير بقتلها حيث قام بتناول المشروبات الكحولية والطلب منها بعدها للحضور الى منزله ليقوم بتنفيذ ما خطّط له، وتسليم نفسه للأجهزة الأمنية .


وطرح "القاتل" سؤالا على شقيقته قبل قتلها عن هوية الرجل حيث أجابته بأانه سائق التوصيل الذي أحضر لها مستحضرا تجميليا ، فلم يُصدقها فنفّذ جريمته.

 

اظهار أخبار متعلقة



جريمة أخرى في "جبل النصر"


وفي العام الماضي ، حيث "جبل النصر" ، فقد أقدم شاب على قتل شقيقته، طعنا ، وقد ورد بلاغا لشرطة شرق عمان بقيام أحد الأشخاص بطعن شقيقته.
وقد اهتزّ المكان حينها ، وتم إسعافها إلى أقرب مستشفى، وما لبثت أن فارقت الحياة.


رحلت من منزل العائلة فقُتلت

وفي عام (2016) ، فقد أقدم شاب يبلغ من العمر (20) عاما على قتل شقيقته '23 عاما' وشخصا آخر 18 عاما ، في منطقة الجبيهة في عمان.

وكان الشاب قد وجه لشقيقته والشخص الآخر عدة طعنات باستخدام سكين في الشارع العام وأرداهما قتيلين، وقد حضرت إلى موقع الحادثة وجمعت الأدلة الجرمية، فيما تم تحويل الجثتين إلى الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة.
 وأفادت التحقيقات أن الضحية رحلت عن منزل ذويها جراء تعرّضها وولدها للاضطاد من أفراد بعائلتها ، دون الكشف عن مكان إقامتها، الأمر الذي أثار حفيظة عائلتها، ودفع شقيقها لقتلها.

جرائم وأحداث ساخنة مثيرة ضحيتها "شقيقات" يصعب الحديث عنها في هذا المقام ، بدوافع وذرائع أكثرها "الدفاع عن الشرف"، وكم من ضحية "بريئة" أضحت في قائمة "العنف الأسري".

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة