الأربعاء 17-07-2019
الوكيل الاخباري



الطفلة شاهدت شقيقها "يموت" أمامها والأردنيون "مستاؤون"

جريمة المفرق تهزّ الأردنيين والطفلة شاهدة على موت شقيقها - تفاصيل مفجعة

2711d35dc27a7e7d297eca64c2611c0b



الوكيل الإخباري- جلنارالراميني - حيثيات ساخنة لجريمة المفرق الذي راح ضحيتها طفل بريء لم ير من الحياة حلوها ، بعد أن تلقى الضرب المُبرح على يد والده أمس الأحد.


شقيقة الطفل ، ذات الـ(14) عاما، لم تسلم من ضرب والدها ، لكنها سلمت من الموت ، الذي خطف شقيقها على مرأى عينيها ، حيث تم إسعافها إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج.


تساؤلات عدة ، مستهجنة الجريمة البشعة ، خلاصتها " كيف لعاطفة الأبوة أن تُقدم على ذلك " ، وقد انتشر الخبر بسرعة البرق، عبر مواقع التواصل الاجتماعي .
الأردنيون وبإنسانيتهم "المُعتادة" ، عبّروا عن استيائهم حيال الحادثة القاسية ، حيث أب يقتل ابنه ، وطفلة تشاهد شقيقها عند لحظة الموت، فكيف ستسلم ذاكرتها مما شاهدته؟!.


الضمائر وإن كانت غائبة ، فإنها تستيقظ على مثل تلك الجرائم ، فلا يوجد هنالك ما يقود إليها سوى "غياب ضمير".

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة