الأحد 02-10-2022
الوكيل الاخباري

محافظة مصرية تشهد إحدى أبشع الجرائم في البلاد

30_1


الوكيل الإخباري-شهدت محافظة القليوبية في مصر، جريمة بشعة بعدما كشفت تحريات أجهزة الأمن في القليوبية، تفاصيل مقتل طفل على يد والده بمنطقة منطي بقليوب.

وبينت التحريات أن "سبب قتل الأب لنجله من خلال اعتدائه بالضرب عليه، بسبب أنه دائم الشجار مع شقيقته وأثناء محاولة تأديبه وضربه ارتطمت رأسه في الحائط وتوفى في الحال، ومع ظهور رائحة الجثة حاول التخلص منها بالحرق على الدائري بعد أن أبلغ الجيران عن الواقعة، وصدور رائحة كريهة من شقته في منطقة أم بيومي بشبرا الخيمة، وتبين أن والدة القتيل على خلاف مع زوجها المتهم ولا تقيم بالمنزل ولم تكن تعرف شيئا عن الجريمة".

اضافة اعلان


وكانت أجهزة الأمن بالقليوبية، ألقت القبض على المتهم بقتل نجله البالغ من العمر 11 عاما، بمنطقة منطي بقليوب، حيث قطع الجثة وحاول إحراقها بدائرة مركز شرطة قليوب.


وبالمعاينة والفحص تبين قيام المتهم "ي.ف.ا" بقتل نجله "أ" 11 عاما، وأنه "قام بقتله ووضعه داخل غرفته على الفراش لمدة 5 أيام وعندما لاحظ أن الجثة بدأت تظهر عليها حالة تعفن قام بتقطيعها ووضعها داخل شيكارة محاولا إحراق الجثة بجوار الدائري".

 

روسيا اليوم