الثلاثاء 13-04-2021

أكثر من 5 ملايين إصابة بكورونا في العالم

000_1Q00AC_797413_highres


الوكيل الإخباري - تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد 5 ملايين في العالم، أغلبهم في أوروبا التي تواصل رفع الحجر رغم وجود خشية من حصول طفرة وبائية، ويأتي ذلك في حين تستعد الصين لإعلان "الانتصار" على الوباء.

اضافة اعلان
 

تضاعف عدد الإصابات المسجلة خلال شهر ليصل إلى 5.01 مليون على الأقل، بينها 334.047 وفاة، وفق إحصاء لوكالة فرانس برس.


ورغم أن هذه الأرقام لا تعكس الواقع كاملا، تظهر المعطيات تسارع انتشار العدوى خاصة خلال الأيام العشر الأخيرة.

 

سجلت أوروبا، القارة الأكثر تضررا، نحو مليوني إصابة بينها 169932 وفاة.
مع ذلك، تواصل الدول الأوروبية تخفيف إجراءات العزل تدريجيا. ويتوقع الخميس فتح كل شواطئ كورسيكا تقريبا، بينما فتحت قبرص المدارس والمقاهي والمطاعم وصالونات الحلاقة بعد شهرين تقريبا من الحجر.

 

ورغم فتح الشواطئ السبت، ستبقى المطارات والفنادق مغلقة، ما سيطيل أزمة القطاع السياحي الحيوي لاقتصاد الجزيرة.

 

وتترافق هذه التطورات مع خشية من حصول طفرة وبائية، في إسبانيا حيث سجلت وفاة حوالى 28 ألف شخص، أعادت برشلونة فتح شواطئها وحدائقها.

 

لكن الحكومة مددت حالة الإنذار حتى السادس من حزيران/يونيو، وفرضت وضع الأقنعة الواقية بدءا من سن الست سنوات في كل الأماكن العامة التي يصعب فيها الإبقاء على مسافات، بما في ذلك في الشوارع.

 

ورحبت المدرّسة كريستينا كويفيدو خوركيرا بالإجراء. وقالت "هذا يعطي شعورا بالأمان"، وأضافت "ستكون هناك إصابات جديدة، رغم وضع الكمامات، ولكن من دون كمامات سيشبه الأمر القفز في المياه بدون إتقان السباحة".

 

من جهته، قال ميغيل سالفادور (38 عاما) الذي يضع كمامة منذ السماح بمغادرة المنزل بداية أيار/مايو، "لا أعلم إن كان أمرا جيدا أم لا، وهم (الحكومة والمسؤولون) لا يعلمون أيضا".

 

وقالت مديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أندريا أمون في حوار مع جريدة ذي غارديان إن على أوروبا التجهّز لموجة وبائية ثانية، "لا أريد رسم صورة كارثية، لكن أظن أن علينا أن نكون واقعيين. الوقت ليس مناسبا الآن للإرخاء الكامل".

المصدر: ا ف ب