الجمعة 01-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

اتفاقية تعاون بين منصة "زبوني" و" التعليم لأجل التوظيف الأردنية " لتزويد الشباب بالمهارات التكنولوجية اللازمة لتأسيس مشاريعهم

121


الوكيل الإخباري - وقعت "زبوني Zbooni" ،الرائدة في توفير الحلول الرقمية عبر التجارة الحوارية للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اتفاقية مع مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية يتعاون بموجبها الطرفان لتوفير فرص تدريبية للرياديين.

اضافة اعلان


وتأتي هذه الاتفاقية التي وقعها مدير عام منصة “زبوني”- الأردن، أحمد فخر الدين، والمدير التنفيذي لمؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية غدير الخفّش بحضور عدد من كبار الموظفين من الجانبين، كجزء من التزام منصة "زبوني" بدعم المجتمع المحلي ودفع عجلة الاقتصاد عبر تمكين الرياديين والشركات الصغيرة والمتوسطة وتزويدها بالمهارات الرقمية اللازمة لضمان استمرارها ونموها.


وبموجب الاتفاقية، ستقوم مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية بتعريف المستفيدين من برامجها التعليمية والتوظيفية على منصة زبوني والخدمات الرقمية التي تقدمها ، فيما ستقوم "زبوني" بعقد ورش تعريفية وتوجيهية عن الخدمات التي توفرها للمستفيدين وتزويدهم بالأدوات التكنولوجية والمعرفة  لمساعدتهم على إنشاء أعمال تجارية.


وستمكّن هذه الاتفاقية "زبوني" من الوصول إلى الآلاف من رواد الأعمال من خلال الحلول الرقمية عبر التجارة الحوارية مما يسهم في توسيع قاعدة مستخدميها في الأردن وزيادة ربحية وانتشار هذه الشركات.


وأكدت الخفش عقب مراسم التوقيع على أهمية هذه الاتفاقية في دعم الشباب الأردني ، مشيرة إلى الدور الريادي الذي تقوم به مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية في سبيل تنمية المهارات الرقمية للشباب وتعزيز قدراتهم الريادية والدخول إلى سوق العمل مما يساهم بدوره في التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي.


من جانبه، قال مدير عام منصة "زبوني" - الأردن، أحمد فخر الدين:" تُمكّن التجارة الحوارية الشركات من بيع المزيد من خلال تطبيقات الدردشة الشائعة مثل واتساب وتلغرام، حيث يُمكن للشركات تحويل المحادثات إلى معاملات من خلال مشاركة سلال التسوق وروابط الدفع في الوقت الفعلي، ومع وجود أكثر من7 ملايين مستخدم لوسائل التواصل الاجتماعي في الأردن ،

 

توفر منصة زبوني فرصة  للشركات في جميع أنحاء البلاد للحصول على الطلبات وقبول المدفوعات مما ينعكس إيجاباً على حجم المبيعات"، مبيناً أن متوسط سلة التسوق في التجارة الإلكترونية عبر المحادثة Chat Commerce أكبر بـ 2.7 من التجارة الإلكترونية التقليدية ومعدلات التحويل إليها أعلى بـ 20 مرة من التجارة الإلكترونية، نظراً لأن نحو نصف الناتج المحلي الإجمالي الأردني يأتي من الشركات الصغيرة والمتوسطة ، لذلك فإن الأدوات الرقمية التي تدعم رواد الأعمال يمكن أن تساعد في تعزيز الاقتصاد.


 يشار إلى أن مؤسسة التعليم لأجل التوظيف الأردنية هي منظمة غير ربحية مسجلة محلياً تأسست عام 2006، وتقود مبادرة وطنية هادفة لخلق فرص اقتصادية لفئة الشباب الباحثين عن العمل في جميع أنحاء المملكة.

 

يبدأ نهجها بإجراء تحليل شامل لسوق العمل يركّز على بناء شراكات مع القطاع الخاص في جميع أنحاء المملكة – بدءاً من الشركات العالمية وحتى الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة – بهدف تحديد احتياجات السوق، والمهارات المطلوبة لأداء هذه الوظائف. في المرحلة التالية، يتم تصميم برامج تدريبية للشباب موجهة نحو قطاع معين، يكون من نتائجها إيجاد فرص عمل مباشرة، أو فرص ريادة أعمال خاصة بالمشاريع الصغيرة.