الأربعاء 03-06-2020
الوكيل الاخباري



بنك الاستثمار العربي الأردني يتبرع بثلاثين ألف دينار لحملة "يوميتهم علينا" التي أطلقتها منصة نوى

IMG_5330



الوكيل الاخباري - استجابة لحجم الضرر الكبير الذي لحق بفئة عمال المياومة في ظل الظروف التي تمر بها المملكة، وانطلاقاً من قيمة التكافل الاجتماعي المتأصلة في مجتمعنا الأردني، أعلن بنك الاستثمار العربي الاردني عن تبرعه بمبلع 30 ألف دينار أردني لحملة "يوميتهم علينا" التي أطلقتها منصة نوى - إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد. 

وتهدف هذه الحملة الوطنية بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية لدعم عمال المياومة وعائلاتهم والذين يصل عددهم إلى 200 ألف أسرة من خلال حشد التبرعات من الأفراد ومؤسسات القطاع الخاص، حيث سيتم توجيه هذه التبرعات من خلال الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني لإعداد وتوصيل المعونات الغذائية لعائلات عمال المياومة في مختلف مناطق المملكة.

وتعمل حملة "يوميتهم علينا" على توزيع طرود خير على الفئة المستهدفة بشكل مباشر وذلك بالاعتماد على بيانات عمال المياومة المسجلين في وزارة التنمية. كما يهدف الدعم المقدم إلى توفير احتياجات الفئة المستهدفة الأساسية لمدّة شهر، على شكل طرود غذائية يتم تجهيزها وتعقيمها تحت إشراف الجهات المختصة، وتوزيعها بطرق تتماشى مع إرشادات وزارة الصحة وتعليمات الحكومة.

وتنسجم الحملة بحسب أحمد الزعبي، الرئيس التنفيذي لمنصّة نوى، مع توصيات منظمة العمل الدولية التي دعت في تقرير لها إلى اتخاذ إجراءات منصفة وشاملة عند الاستجابة للأزمة الاقتصادية المترتبة على فيروس كورونا المستجد، والتي حذّرت من ارتفاع معدلات الفقر لهذه الفئة حول العالم، بسبب انخفاض ساعات العمل المترتبة على الإجراءات الوقائية التي فرضها انتشار الوباء على العديد من الدول، ومنها الأردن. حيث حثت وزارة التنمية الاجتماعيّة المتضررين من عمال المياومة بضرورة التسجيل في السجل الوطني الموحد التابع للوزارة. وبيّن الزعبي أن مساهمة الأفراد والقطاع الخاص الأردني هي العامل المحرك لنمو هذه المبادرة، واصفاً مؤسسات القطاع الخاص بصاحبة الدور الأساسي والمحوري في إطلاق الحملة نحو تحقيق أهدافها.

وأعرب رئيس مجلس إدراة البنك هاني القاضي عن شكره وتقديره للجهود المبذولة لمكافحة هذا الوباء والحد من انتشاره. ودعا للمساهمة في دعم حملة "يوميتهم علينا" التي أطلقتها منصة نوى والمبادرات المختلفة ومؤازرة القطاع الحكومي لنتخطى هذه الأزمة ونصل سوياً إلى بر الأمان.

الجدير ذكره أن منصّة نوى إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد التي تم تأسيسها بالشراكة مع القطاع الخاص لرفع الوعي حول القضايا الاجتماعية والتنموية الهامة التي تساهم في بناء مستقبل مشرق، تهدف إلى مضاعفة العمل الخيري وتنمية حس المسؤولية المجتمعية، وتطمح إلى رفع سوية العمل الخيري في المملكة، وتقوم بقياس الأثر الاجتماعي لكل تبرع من خلال العمل مع الجمعيات ومتابعة تنفيذ المشاريع للتأكد من كيفية إنفاق الجمعيات للتبرعات التي حصلوا عليها.

للتبرّع والاشتراك في الحملة، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني لمبادرة منصّة نوى"naua.org" للتبرع عن طريق البطاقات الائتمانية أو من خلال أي فواتيركم على تطبيق البنك AJIB Mobile.