الخميس 25-04-2024
الوكيل الاخباري
 

شركة البوتاس العربية ووزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عُمان تبحثان تعزيز الفرص الاستثمارية والتكاملية المستقبلية في قطاعي الأسمدة والتعدين

68130ae5-9aef-468d-acdf-19c1323d9660


الوكيل الإخباري - بحثت شركة البوتاس العربية ووفد من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار والقطاع الخاص في سلطنة عُمان برئاسة قيس بن محمد اليوسف خلال لقاء عقد يوم السبت الموافق 24 شباط 2024 في مقر الشركة، فرص التعاون المشترك إلى جانب بحث خطط الشراكات المستقبلية ما بين المملكة الأردنية الهاشمية وسلطنة عُمان، حيث كان في استقبال الوفد رئيس مجلس الإدارة المهندس شحادة أبو هديب، والرئيس التنفيذي للشركة الدكتور معن النسور، وبحضور أعضاء الإدارة التنفيذية من الشركة وممثلي قطاعات مختلفة في سلطنة عُمان. وحضر اللقاء السفير العُماني لدى المملكة الأردنية الهاشمية فهد العجيلي.

اضافة اعلان


وفي بداية اللقاء، رحب المهندس أبو هديب بالوفد الضيف، مشيراً إلى العلاقات الراسخة ما بين المملكة والسلطنة والتي تمتد لأعوام طويلة، داعياً إلى بحث سبل إيجاد فرص التعاون والتكامل ما بين المملكة والسلطنة في قطاعي الأسمدة والتعدين.


وتطرق المهندس أبو هديب إلى الخطط المستقبلية التي تتبناها "البوتاس العربية" في سبيل الارتقاء بمستوى تنافسيتها وتحقيق أهدافها الموضوعة وأهداف الاقتصاد الكلي للبلاد وأهداف مساهميها، مشيراً إلى أن الأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها منتجات الشركة والمرتبطة بالأمن الغذائي العالمي ألقت بالمزيد من المسؤوليات عليها من أجل ضمان حصول دول العالم على الأسمدة اللازمة وذلك لضمان إمدادات غذائية آمنة ومستقرة في جميع الأوقات.


وذكر المهندس أبو هديب أن "البوتاس العربية" تقوم بإمداد الأسواق المستهلكة لمادة البوتاس بما يقارب (2.9) مليون طن من البوتاس سنوياً وهو ما يمثل (3-4%) من حجم الاستهلاك العالمي مما يعزز من دور الشركة في الأمن الغذائي العالمي.
من جانبه، تحدث الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية الدكتور معن النسور، عن تـطور أداء الشركة خلال الأعوام الماضية، وأبرز المشاريع الرئيسية والرأسمالية لضمان ديمومة الأعمال الإنتاجية فيها، مشيراً إلى مشاريع التوسع في إنتاج البوتاس بأنواعه وألوانه المختلفة، والمشاريع الخاصة بصناعات الأسمدة ذات القيمة المضافة العالية.


وأوضح الدكتور النسور، أن شركة البوتاس العربية تهدف من مشاريع التوسعة الجديدة إلى تعظيم كميات الإنتاج لتلبية النمو المتوقع في الاستهلاك العالمي من هذه المادة الاستراتيجية إضافة إلى توفير الكميات المطلوبة لإنتاج الأسمدة المتخصصة والكيماويات ذات القيمة المضافة العالية وذلك من خلال شراكات استراتيجية مع شركات متخصصة في هذا المجال، مبيناً أن الشركة تدرس أيضاً جدوى إنتاج الأمونيا الخضراء أو التقليدية لتعظيم قدرة قطاع التعدين في المملكة على إيجاد فرص وصناعات جديدة. 


من جانبه، أكد قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عُمان، أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي تعقدها الحكومة العُمانية مع الدول التي تربطها بها علاقات راسخة وممتدة ومن أهم تلك الدول هي المملكة الأردنية الهاشمية، مشيراً إلى مساعي السلطنة إلى بحث مجالات التعاون في إنتاج المواد السمادية من خلال دراسة خيارات الاعتماد على الميزات التنافسية والتكاملية والبناء على المواد الأولية المتوفرة في المملكة والسلطنة والبحث عن فرص التكامل لتعزيز أواصر التعاون المشترك مع المملكة الأردنية الهاشمية وشركة البوتاس العربية.


وفي نهاية اللقاء، شكر المهندس أبو هديب وفد وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في سلطنة عُمان برئاسة معالي الوزير على هذه الزيارة والحرص على التواصل المستمر لما فيه تحقيق مصلحة البلدين.