الإثنين 17-06-2024
الوكيل الاخباري
 

إهانة وطرد سوريات وأطفالهن من حافلة تركية.. وموجة غضب بعد الفيديو الصادم

Untitledثل


الوكيل الإخباري - انتشر كالنار في الهشيم، مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، قال متداولوه أنه يوثق تعرض 3 سوريات لاعتداء لفظي وجسدي داخل إحدى الحافلات العامة في إزمير، ثالث كبرى المدن في تركيا، والتي تعد أحد أهم معاقل حزب الشعب الجمهوري المعارض.

اضافة اعلان


ووفقا لصحيفة "صباح" التركية، فإن "3 نساء سوريات كن على متن حافلة عامة مع أطفالهن، حيث تعرضن للضرب والعنف المصحوب بألفاظ وشتائم عنصرية من قبل بعض الركاب".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الركاب "أطلقوا صيحات تعبر عن الفرح والابتهاج بعد أن جرى طرد  السيدات وأطفالهن من الحافلة".


وأثار الفيديو الأخير موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي. وأعادت نشره الكاتبة المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم، إليف شاهين، معلقة عليه بالقول: "لا يوجد حاجز بين صرخة المظلوم والله. ألا تخجلون من الأم التي تذرف الدموع وتجر عربة الأطفال؟.. ومن الأطفال الذين ينظرون إليكم بنظرات خائفة؟.. ألا تخافون من القانون؟".


كما أعاد الصحفي التركي، آدم أوزكوسا، نشر الفيديو، قائلا: "العنصريون قاموا بلكم نساء سوريات أمام أطفالهن في إزمير، ومن ثم إجبارهن على النزول من الحافلة.. الأكثر إيلاما هو بكاء السيدة السورية وهي مستندة على عربة الأطفال.. يارب.. لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا".


 

الحرة 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة