الجمعة 30-07-2021
الوكيل الاخباري

خريجة امريكية تقاضي مدرسها على خطأ في احتساب معدل علاماتها

7988861881445893087


الوكيل الإخباري- رفعت خريجة ثانوية في تكساس بالولايات المتحدة، أخيراً، دعوى قضائية ضد مدرستها تتهمها بارتكاب خطأ في احتساب معدل علاماتها التراكمي، ومثلت نفسها في المحكمة بعد عجزها عن توكيل محامي .

اضافة اعلان


شرحت الفتاة واسمها، دالي سوليفان، أمام كاميرا الكمبيوتر قضيتها للقاضي مشيرة إلى علاماتها ومراسلات البريد الالكتروني وسياسات المدرسة في كتيب الطلبة، زاعمه أن مدرسة "ثانوية الباين" أخطأت في تبويب معدل النقاط، إذ استبعدت الصفوف والامتحانات التي كان ينبغي تضمينها.


واستنتجت سوليفان التي سبق أن فازت في بطولات للمناظرة: "هذا يثبت أنه بغض النظر عن نتيجة المعدل التراكمي، وبغض النظر عن عدد المرات التي أعادت فيها المدرسة عملية الحساب، فإن منطقة "الباين" التعليمية لن تعمل على النظر في أنني لن أُلقب بطالبة متفوقة أبداً حتى لو كنت استحققت ذلك".


وبعد خلافها مع المدرسة، لم تعثر على محام محلي يتولى قضيتها، وقد طلبت منها شركة في دالاس أتعاباً قدرها 75 ألف دولار، فتعلمت كيفية كتابة طلب أمر قضائي.


تعتقد الفتاة أن مجموع معدلها أعلى من الطالبة الأولى مما يجعلها تستحق لقب طالب متفوق، وادعت ووالداها أن المدرسة تعمدت عدم حضورها حفل توزيع الجوائز حيث تم تكريم الطلاب المتفوقين.

من جهتها، أكدت المدرسة أنها احتسبت علاماتها مرات عدة، وأصدر مسؤولوها بياناً جاء فيه: "على الرغم من أننا نختلف من موقع الاحترام مع الادعاءات في الدعوى القضائية، نأخذ بجدية كبيرة مخاوف الطلبة والأهل".


ومن المألوف تصعيد نزاعات كتلك إلى التقاضي إذ هناك المزيد على المحك، بما في ذلك الحصول على رسوم دراسية مجانية في تكساس في السنة الاولى في مؤسسات الدولة.


وفي المحكمة، ختمت سوليفان قضيتها بالقول: "العلامات ليست انعكاساً دقيقاً لمسيرتي في المدرسة الثانوية، لذلك فقد تسببت بالفعل في إحداث ضرر لا يمكن إصلاحه".


وفيما كانت رغبتها في إجراء مراجعة مستقلة لعلامات الخريجين برتبة شرف، لم تحصل على ذلك، وحكم القاضي بان النزاع يجب أن يمر عبر عملية تظلم في المدرسة، ومع ذلك لم يتم إغلاق القضية وأخبرها القاضي انه إذا لم تكن راضية عن النتيجة فيمكنها العودة إلى المحكمة.

 

 

المصدر-البيان