الجمعة 30-07-2021
الوكيل الاخباري

الحباشنة: الأردنيون يرفضون أي مشروع لا يعطي للفلسطينيين حقوقهم

1487705196470100


الوكيل الاخباري - قال وزير الداخلية الأسبق المهندس سمير الحباشنة، إن "موقفنا في الأردن واضح قيادة وحكومة وشعباً تجاه ما تسمى بصفقة القرن وهو موقف ثابت ومشرف وصلب".

اضافة اعلان


وأضاف خلال ندوة حول المشهد السياسي الأردني في ضوء ما يسمى بصفقة القرن، نظمها الملتقى الوطني لأبناء البادية الأردنية، اليوم الأحد، أن موقفنا واضح برفض الصفقة ورفض أي مشروع لا يعطي الفلسطينيين حقهم الكامل، مؤكداً أن الأردنيين بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، في خندق واحد مع الأشقاء الفلسطينيين.

وبين الحباشنة أن الخطة الأميركية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ليست المرة الأولى التي تطرح فيها مبادرة حول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، معتبراً أن الخطط المقترحة لا تخدم مصالح وتطلعات الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، وتوحيد الصف من خلال انتفاضة مليونية سلمية ليكون رداً شعبياً قوياً، يجلب اهتمام العالم حول القضية الفلسطينية، ويعززه موقف عربي وإسلامي لمساندة الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة لنيل حقوقه كاملة على أراضيه وعاصمتها القدس الشريف.

وحول المشهد المحلي، أوضح الحباشنة أن الأوضاع تحتاج لإعادة ترتيب ليتمكن المواطن من تلمس التغيير، منوهاً بأن الأوراق النقاشية الملكية هي الطريق للتنفيذ، ولكن يتوجب تحويل هذه الأوراق إلى حقائق.

من جهته ثمن رئيس الملتقى، الدكتور موسى بني خالد مواقف جلالة الملك المشرفة والشجاعة ضد هذاه الصفقة التي لاقت رفضا شعبياً على مختلف الأصعدة، مؤكداً أن هذه الصفقة لا تخدم القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين.


وقال إن الأردنيين يقفون صفاً واحداً لدعم صمود الشعب الفلسطيني بالتصدي لهذه الصفقة.

وحضر الندوة رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي ورئيس جامعة ال البيت الدكتور عدنان العتوم والنائب مازن القاضي وعدد من أبناء محافظة المفرق.