الإثنين 13-07-2020
الوكيل الاخباري



الطويسي: الثقافة قاعدة الانطلاق لأي مشروع نهضوي

2



الوكيل الاخباري  - قال وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي إن الثقافة هي قاعدة الانطلاق لأي مشروع نهضوي من خلال مساهمتها الفعّالة في حركة التنوير، داعياً إلى تنشيط الفعل الثقافي بتفعيل دور المثقفين، والهيئات الثقافية باعتبارها همزة الوصل وحارسة الهوية الوطنية.

وأضاف خلال لقائه اليوم السبت في مركز الحسن الثقافي برؤساء الهيئات الثقافية والمثقفين في محافظة الكرك، أنه يجب تفعيل المشاركة المجتمعية في التخطيط للسياسات الثقافية لمعالجة الفجوات التي شابت التخطيط الثقافي في السنوات السابقة وصولاً إلى نهضة ثقافية حقيقية ترتكرز على تفعيل الحوارات الثقافية.

وأشار الطويسي إلى أن المشهد الثقافي يحتاج إلى تفعيل حقيقي وهادف من أجل سد الفجوة الموجودة في السياسات الثقافية، وفقاً لخارطة طريق ثقافية ليتحمل الجميع من مثقفين ومبدعين مسؤولية النهج الثقافي المرسوم.

وأوضح أن التمويل الذي تحصل عليه الهيئات الثقافية من الوزارة يأتي وفق منهجية مرسومة وضمن الموازنة المقررة للوزارة، مبيناً أن المشاريع الثقافية خلال العام 2020 ستحمل الفائدة الثقافية الحقيقية.

وبين أنه تم إشراك مجالس المحافظات/ اللامركزية في الملف الثقافي لتحفيز المثقفين والهيئات الثقافية على الاستمرار في تقديم الرؤى الثقافية، مؤكداً ضرورة تفعيل دور القطاع الخاص وأبناء المجتمع وإشراكهم في مختلف الجوانب الثقافية لإنشاء الوقفيات الثقافية والتراثية.

بدوره، قال رئيس مجلس اللامركزية صايل المجالي، إن الكرك حاضنة ثقافية، وفيها الكثير من القامات الثقافية التي توجه الثقافة نحو الارتقاء والتطور، مشيراً إلى أن الملف الثقافي في المحافظة يواجه الكثير من التحديات المالية.

وأضاف أن ملف المدن الثقافية يجب أن يتم اختياره وفق جودة ونوعية الملف الثقافي الأمر الذي سيساهم في تنشيط الفعل الثقافي ونشر الثقافة الحقيقية.

وخلال اللقاء، طالب عدد من رؤساء الهيئات الثقافية بزيادة الدعم المالي السنوي المُقدم لها والذي لا يتجاوز 700 دينار في نهاية كل عام؛ إضافة إلى توزيع الأنشطة الثقافية على جميع الهيئات بكل عدالة وشفافية والاهتمام بالمرحلة الثقافية للأطفال لغرس قيم المواطنة الصالحة.