الثلاثاء 20-10-2020
الوكيل الاخباري



بيان صادر عن وزارة التعليم العالي

7


 الوكيل الاخباري - أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أنها لن تستقبل أي مراجعين لوحدة تنسيق القبول الموحد داخل حرم الوزارة، وسيتم اعتباراً من يوم الأحد المقبل إطلاق منصة إلكترونية خاصة للإجابة على استفسارات الطلبة من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساءً.
اضافة اعلان

وبينت الوزارة في بيان اليوم الثلاثاء انه لن يُسمح لأي شخص مهما كان بدخول حرم الوزارة لمراجعة وحدة تنسيق القبول الموحد.

ودعت الوزارة جميع الطلبة وذويهم ضرورة الالتزام بعدم الحضور نهائياً إلى حرم الوزارة خاصة الطلبة القاطنين في محافظات أخرى خارج محافظة العاصمة، مع ضرورة متابعة الموقع الإلكتروني، ومنصات التواصل الاجتماعي الرسمية الخاصة بالوزارة على "فيس بوك" و "تويتر" للاطلاع على جميع الإعلانات التي سيتم نشرها تباعاً خلال هذا الأسبوع بعد أن تم إعلان قائمة القبول الموحد، والتي تجيب على جزء كبير جداً من استفسارات الطلبة وذويهم وتجنبهم الحاجة لزيارة الوزارة والتسبب في الاكتظاظ غير المبرر ومن هذه الإعلانات: إعلان أسماء الطلبة المرشحين للقبول ضمن قائمة إساءة الاختيار دون الحاجة لمراجعة الوزارة، وإعلان بدء تقديم طلبات الانتقال الإلكترونية من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى، وإعلان بدء تقديم طلبات الالتحاق الإلكترونية للطلبة أبناء الأردنيات المتزوجات من غير الأردنيين، وإعلان أسماء الطلبة المرشحين للقبول ضمن قائمة التجسير.

وأضافت الوزارة، إن عملية إعلان نتائج القبول الموحد ستتزامن مع إعلان الحدود الدنيا لمعدلات القبول التنافسية في كل تخصص في كل جامعة للعام الحالي، والتي يمكن للطالب الاطلاع عليها لمعرفة سبب عدم ترشيحه للقبول في أي تخصص، إضافةً إلى أن الطلبة المشمولين بأي مكرمة من المكرمات الملكية السامية يمكنهم مراجعة الجهة المسؤولة عن تنفيذ هذه المكرمة، باستثناء الطلبة المستفيدين من المكرمة الملكية السامية لأبناء العشائر والمدارس ذات الظروف الخاصة حيث سيتم الإعلان لهم عن رقم واتساب (الخط الساخن) يمكنهم من خلاله إرسال الاستدعاءات الخاصة بهم.

وبينت الوزارة ان ذلك يأتي نظراً للحالة الوبائية الموجودة حالياً في المملكة، والارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا ما تسبب بإغلاق عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية في اليومين الأخيرين، وحرصاً من الوزارة على سلامة كل من موظفيها ومتلقي الخدمة.