السبت 19-09-2020
الوكيل الاخباري



تحذير من نقل القفازات والكمامات لكورونا في عجلون

1591970210303


الوكيل الإخباري- تشكل ظاهرة طرح النفايات الطبية القفازات والكمامات المستخدمة للوقاية من فيروس كورونا بشكل عشوائي بمناطق بمحافظة عجلون خطراً يهدد الصحة والسلامة العامة للمجتمع اضافة الى اثارها السلبية على البيئة.
اضافة اعلان
وحذر عدد من المهتمين بالشأن البيئي والصحي وابناء المحافظة من خطورة تلك المخلفات ما ينذر بانتشار فيروس كورونا ويتعارض مع الجهود للوقاية من انتشار الوباء وحماية المواطنين وصحتهم والذي يستدعي تغليط العقوبات على المخالفين بهذا الخصوص.
واكد رئيس مجلس المحافظة عضو الهيئة الاستشارية لجمعية البيئة الاردنية عمر المومني أهمية تكثيف حملات التوعية عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي للتحذير من خطورة طرح النفايات الطبية الكمامات والقفازات بشكل عشوائي وأهمية تحلي الجميع بالمسؤولية للحد من انتقال العدوى.
واشار عضو لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي الدكتور محمود وفيق فريحات الى أن مثل هذه التصرفات تتسبب بنقل الأمراض للآخرين، مؤكدا اهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي تعتبر مسؤولية مشتركة بين الجميع.
ودعت عضو لجنة تنسيق العمل البيئي المهندسة هديل السوالمة الى اهمية تحلي الجميع بالمسؤولية وعدم تحويل الكمامات والقفازات من وسيلة وقائية إلى وسيلة لنشر الوباء.
واشتكى عدد من العاملين في المحطة التحويلية التي تتبع لمجلس الخدمات المشتركة بمحافظة عجلون التي تقع بقضاء صخره من قيام بعض الجهات الصحية والطبية العاملة في المحافظة بطرح النفايات الطبية من ابر وقفازات ومواد طبية مختلفة، مطالبين بالتوقف عن مثل هذه التصرفات والتعامل مع مثل هذه النفايات بحذر لأنها تعرض العاملين في المحطة للاذى.
واهاب محافظ عجلون رئيس لجنة السلامة العامة سلمان النجادا بالمواطنين ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الاحترازية والحرص على عدم إلقاء مخلفات الوقاية من قفازات وكمامات بالشوارع والأماكن العامة حفاظاً على صحة وسلامة أفراد المجتمع، مشيرا الى أن اللجنة تنفذ وبشكل مستمر حملات تفتيشية على المنشآت والمحلات للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية ووضع النفايات الطبية من كمامات وقفازات ومواد طبية بشكل آمن وسليم حفاظا على سلامة المواطنين.
بدوره، أكد مدير الشؤون الصحية بمحافظة عجلون الدكتور تيسير عناب أهمية اتباع السلوكيات الصحيحة من خلال رمي الكمامات والقفازات المستخدمة في الحاويات المغلقة حفاظاً على صحة الجميع، مشيرا الى أن النفايات الطبية في المراكز الصحية يتم تجميعها ونقلها إلى مستشفى الايمان الحكومي ووضعها بغرف محكمة ومبردة وبمراقبة شديدة مع نفايات المستشفى ليتم فرزها ووضعها في أكياس بألوان مختلفة تمهيدا لنقلها الى المحرقة المخصصة.