الإثنين 25-10-2021
الوكيل الاخباري

عام جائحة كورونا يفتح باب تقييم أداء 219 ألف موظف حكومي إلكترونيا

789181-447828305


الوكيل الاخباري - تواجه سجلات أداء تقييم 219 ألف موظف حكومي رأيا علميا أكاديميا فرضته جائحة فيروس كورونا المستجد، بتحويلها من ورقي إلى الكتروني، الأمر الذي بدأت به الجامعة الأردنية ليصبح جاهزا العمل به منذ العام 2021، لنحو 3 آلاف موظف إداري لديها.

اضافة اعلان


سجلات الأداء خلال العام 2020، ستأخذ بعين الاعتبار عند تعبئتها، انقطاع الموظفين عن العمل جسديا، لكنهم واصلوا تقديم أعمالهم عن بعد، وخلال العام الحالي بدأت فترات العمل عن بعد منذ منتصف شهر آذار الماضي، ولفترات مختلفة كان أكثرها 90 يوما، مما يفتح الباب واسعا أمام إجراءات جديدة على آلية التقييم في الظروف الاستثنائية.


وتواجه عدد من الوظائف مشكلة التقييم في عملها عن بعد، خاصة تلك التي تعمل في الميدان، ومن بينها العاملون في الحركة والصيانة أو الرياضة والنشاطات المختلفة، لكن مختصين حددوا التقييم فيها سيكون بناء على الإنجاز من الخطة وعدم ربطه بساعات العمل. وقالت المتخصصة بالإدارة العامة في الجامعة الأردنية، الدكتورة جمانة الزعبي، لـ (بترا)، إن جائحة كورونا تفرض على الإدارة العامة في الدولة الأردنية، تقديم حلول جديدة تأخذ بعين الاعتبار وقف التعامل الورقي بسجلات الأداء لخطورته الصحية مع انتشار الفيروس، وأن الحل اليوم هو بتحويل هذه السجلات من ورقية إلى الكترونية.
وأضافت أن عملية التقييم لن تختلف كثيرا بل ستزداد دقة وتوفيرا للوقت والجهد في ظل وجود بنية تحتية إلكترونية في مختلف المؤسسات سواء القطاع الحكومي أو الخاص.

وبينت أنه لا ضير في بقاء بعض التقارير ورقية، لكن الأغلب الأعم يجب تحويلهإ الى إلكتروني، وهناك برامج تتابع كل خطوة في العمل الإلكتروني، وتصبح عمليات التقييم أسرع.


واقترحت تشكيل لجنة حكومية تقوم بتحويل سجلات الأداء من ورقية إلى الكترونية ويبدأ العمل بها من العام المقبل 2021، حيث أن هذه السجلات الإلكترونية كان يجب العمل بها قبل الجائحة واليوم الضرورة ملحة لها بعد فيروس كورونا المستجد.


المدير الإداري في وزارة التربية والتعليم، عبد الله العموش، قال لـ (بترا)، إن عملية تقييم الأداء في هذه الفترة الاستثنائية من كورونا تقوم على ما تم إنجازه من الخطط، وليست مقترنة بساعات عمل، وكان شعار التقييم هو العمل بالإنجاز.
وأضاف أن الخطوات المقبلة في سجلات الأداء تحتاج إلى تحويلها إلكترونيا، حيث ستوفر وقتا وجهدا ودقة عالية، وستحافظ على الصحة العامة، وفترات الانقطاع التي تمت خلال هذا العام كانت جسدية وليست عن العمل، والبنية التحتية الإلكترونية جيدة جدا ويسهل التقييم عليها.
مدير دائرة الموارد البشرية في الجامعة الأردنية، حسان العبادي، قال إن الجامعة أنجزت نحو 90 بالمئة من مشروع تحويل السجلات الورقية للموظفين الإداريين إلى سجلات تقييم أداء الكترونية.

وأضاف أنه من المتوقع أن يتم الانتهاء منها مع نهاية الشهر الأول من العام المقبل 2021، وسيصبح بمقدور الرئيس المباشر في كل مكان بالجامعة من تقييم موظفيه إلكترونيا وهذا سيوفر الدقة العالية في المراحل كافة التي سيمر بها تقييم الموظفين.


وبين أن التقييم الإلكتروني سيشمل 2700 موظف إداري في الجامعة، وستنتقل عملية تعبئة النموذج الورقي الى تعبئة النموذج الإلكتروني، وسيضمن السرعة وجمع العلامات بعيدا عن الخطأ.

وأكد أن العملية في السابق كانت تحتاج إلى نقل كل هذه السجلات إلى الموارد البشرية وتعبئتها، إلا أن الطريقة الجديدة سيتم من خلالها الاستغناء عن كل هذه المراحل، والاكتفاء بمندوب مع موظف الموارد البشرية لتدقيق التقييم قبل تثبيته، بالإضافة إلى وجود نظام يبين أي تعديل أو تغيير على سجل التقييم في كل مرحلة من مراحله.


ولفت إلى أن التزوير في التقييم قد يحدث ورقيا وإلكترونيا لكن عملية ضبطه في النسخة الإلكترونية أكثر دقة وضبطا، وهي عملية ستخضع أيضا للتقييم والمراقبة حتى تستوي بشكل نهائي.

رئيس ديوان الخدمة المدنية، سامح الناصر، أكد لـ (بترا)، أن الحظر لم يوقف العمل بل تحول عن بعد، وهناك واجبات مطلوبة من الموظفين، ويتم التقييم بناء على هذا العمل من قبل الرئيس المباشر.

وأضاف أن الوسائل التكنولوجية الحديثة ساهمت بمتابعة الأداء وضبطته بشكل أكبر لدى الموظفين خلال جائحة كورونا، وهناك متابعة للموظفين من خلال عقد اجتماعات عبر تطبيق التواصل المرئي.


وبين أنه لا تغيير على طريقة التقييم عبر سجلات الأداء خلال العام 2020 الذي شهد ظروفا استثنائية على العالم والأردن بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، والديوان بصدد مراجعة هذه الاجراءات بدءا من العام 2021.
وأكد أن الديوان انتقل من مرحلة تقييم الأداء إلى مرحلة إدارته، وسيكون التعامل نوعي بحيث يتم ربط الحوافز والمكافآت بأداء كل موظف وهذا يتم لأول مرة.

ولفت إلى أن كل دول العالم اعتمدت العمل عن بعد خلال فترة الجائحة ورغم غياب الموظف الجسدي عن مكان العمل، لكنه يقوم به عبر وسائل الاتصال الحديثة، والأردن متطور جدا في البنية التحتية الإلكترونية في مؤسسات الدولة كافة.


وتشير أرقام ديوان الخدمة المدنية إلى وجود 219 ألف موظف يخضعون لتقييم سجلات الأداء الورقية، بما فيهم موظفو وزارة التربية والتعليم والصحة.