الأحد 05-07-2020
الوكيل الاخباري



منحة لشراء 12 جهاز تنفس و50 سريرا للعناية الحثيثة

420204201316181198205
أرشيفية



الوكيل الإخباري- وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام الربضي اليوم الثلاثاء، اتفاقية منحة مع رئيس برنامج الملك عبدالله بن عبد العزيز للإغاثة الاسلامية والذي يدار من قبل البنك الإسلامي للتنمية، الدكتور محمد طلال سمسم بقيمة 500 الف دولار، لتوفير مستلزمات ومعدات طبية لوزارة الصحة لدعم جهودها بمكافحة انتشار فيروس كورونا بهدف شراء 12 جهاز تنفس صناعيا و50 سريرا للعناية الحثيثة.
وأكد الربضي أن الوزارة مستمرة بالتنسيق مع الدول المانحة ومنظمات الأمم المتحدة لتوفير المزيد من الدعم للأردن من أجل مكافحة هذا الوباء، ودعم قطاعات مهمة في هيكل النمو الاقتصادي تأثرت بتداعيات الوباء مثل قطاع السياحة، وقطاعات اقتصادية أخرى ما ادى لتضرر الإيرادات الحكومية، الأمر الذي يفرض على الحكومة السعي لدى الشركاء التنمويين من الدول والجهات المانحة للحصول على الدعم المالي من خلال الحصول على المنح، او التمويل الميسر وبكلف متدنية جداً.
وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام الربضي محافظ المملكة لدى مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، أعرب خلال اجتماع عقده مؤخرا مع الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية عبر تقنيةِ الاتصالِ المرئي، عن شكر وتقدير الحكومة الأردنية على الدعم المقدم للجهود التنموية في المملكة، وسرعة استجابة البنك لمساعدة الدول الاعضاء في التصدي لجائحة كورونا من خلال عدد من الاليات التمويلية السريعة.
واستعرض وزير التخطيط والتعاون الدولي خلال الاجتماع الإجراءات غير المسبوقة التي اتخذتها الحكومة وبشكل سريع للحد من انتشار فيروس كورونا، والاجراءات المتخذة للحد من تداعيات الجائحة خصوصا على القطاع الخاص.
وأوضح أن اولويات الحكومة في هذه المرحلة تتمثل في توفير الخدمات الصحية المتعلقة بمكافحة الوباء والاستقصاء الوبائي وتوفير العلاج واستدامة العملية التعليمية على مختلف المستويات خصوصا تفعيل التعلم عن بعد، وتوفير الحماية الاجتماعية للقطاع الخاص غير الرسمي الذي يعتبر من اكثر القطاعات تضررا نتيجة للإجراءات الحكومية لمكافحة الفيروس من خلال حظر التجول في المملكة وتعطيل القطاع غير الرسمي عن اعماله، وتوفير السيولة النقدية بكلف رمزية للقطاع الخاص لضمان استمراريته وعدم تسريح العاملين فيه. كما عرض الوزير الربضي خلال الاجتماع لحزمة الاجراءات المالية والاقتصادية الوقائية لضمان استمرارية الانتاج والنشاط الاقتصادي والتخفيف على القطاع الخاص جراء تداعيات انتشار الفيروس والتي ستضاعف من الضغوطات على الموازنة العامة.
وأشاد الربضي بعمق العلاقات الثنائية التي تربط الأردن بمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، مشيرا الى التزام الحكومة الأردنية بتطوير وتعزيز هذه العلاقات، وتطلعها الدائم لاستمرار التعاون مع البنك الإسلامي للتنمية ومؤسساته المختلفة. من جانبه أعرب الدكتور بندر محمد حجار عن تقديره للأردن، مؤكدا استعداد البنك الاسلامي دائما للوقوف الى جانب الأردن في سعيه لتجاوز التحديات التنموية والاقتصادية والمالية التي تواجهه، وعن تطلعه دائما للمساهمة في الجهود التنموية الاردنية، لا سيما في ظل الظروف الحالية.