الثلاثاء 16-08-2022
الوكيل الاخباري
 

تخوفات من اتساع المخاطر التي ترافق الائتمان والإقراض في المنطقة

coins-1726618_960_720
 
 


الوكيل الإخباري - ياسر شطناوي - قالت مؤسسة (ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية العالمية) إن مخاطر عدة سوف ترافق شروط الائتمان والإقراض بالأسواق الناشئة في آسيا والشرق الأوسط خلال الربع الثالث من عام 2022.

اضافة اعلان


وبين التقرير، الذي اطلع عليه "الوكيل الإخباري" أنه ومن المُرجح أن تسوء ظروف الائتمان والاقتراض في الأسواق الناشئة نظراً لضغوط التضخم المستمرة، وتشديد شروط التمويل، وتباطؤ النمو، واحتمال حدوث ركود.

وتوقع التقرير أن يستمر الصراع الروسي الأوكراني الذي طال أمده في الضغط على الأسعار، خاصة أسعار الغذاء والطاقة، خلال العام وربما في العام المقبل، كما توقع أن يؤدي النقص المستمر في الأسمدة، واضطراب الحصاد في أوكرانيا، وضوابط التصدير، و تكاليف الوقود والنقل المتصاعدة إلى زيادة الضغط على أسعار المواد الغذائية في العام المقبل. 

وأكد على أن البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سوف يقوم بزيادة معدلاته بقوة في محاولة لترويض التضخم،  ما يعني أن ذلك سوف يؤدي إلى زيادة تقلبات السوق وتشديد شروط التمويل الإجمالية للمصدرين عبر الأسواق الناشئة ، مع تزايد نفور المستثمرين من المخاطرة. 

وختم التقرير أن تضخم أسعار السلع والطاقة والغذاء يؤثر على الإيرادات وهوامش الربح، ولن يكون للأسر قدرة على استيعاب رفع الأسعار، مما يحد من قدرة الشركات على تمرير تكاليف أعلى للمدخلات.