السبت 19-10-2019
الوكيل الاخباري



تحذير من التظاهرات ضد نتائج الانتخابات في موريتانيا

IMG-20190625-WA0001



الوكيل الاخباري - حذّرت وزارة الداخلية الموريتانية من التجمعات غير المرخصة لها، وذلك على خلفية اعتزام أحزاب المعارضة، الخروج في مظاهرات، يوم الخميس القادم، للاحتجاج على نتائج الانتخابات الرئاسية التي منحت الفوز للمرشح محمد الشيخ ولد الغزواني.


وقالت الوزارة في بيان، مساء يوم امس الاثنين، إن موريتانيا شهدت انتخابات رئاسية جرت "في جو من الحرية والأمن والسكينة والاستقرار طيلة أيام الحملة الانتخابية"، ودعت إلى "تجنّب كل ما يمكن أن يشكل تهديدا لأمن وسلامة المواطن"، مؤكدة أن "أي تجمّع غير مرخص سيتحمل أصحابه مسؤولية ما نتج عنه من إخلال بالأمن، وسيعرضهم للعقوبات المنصوص عليها وفقا للقوانين المعمول بها في هذا المجال".


اظهار أخبار متعلقة



يأتي هذا التحذير في وقت تستعد فيه أحزاب المعارضة للخروج في مسيرة احتجاجية، يوم الخميس المقبل، دعا إليها مرشحوها الأربعة، وذلك للتعبير عن رفضهم للنتائج الأولية التي أعلنت عنها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، والتي كانت نتيجتها فوز مرشح السلطة محمد ولد الغزواني من الجولة الأولى، بنسبة 52% من أصوات الناخبين.


ورفض المرشحون الأربعة، وهم بيرام ولد اعبيد، وسيدي محمد ولد ببكر، وكان حاميدو بابا، ومحمد ولد مولود، التسليم بالنتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، التي تعرضوا فيها إلى خسارة فادحة أمام الفائز "ولد الغزواني"، وطالبوا في مؤتمر صحفي،عُقد يوم امس الاثنين، لجنة الانتخابات بـ"إعادة فرز النتائج مكتبا مكتبا"، كما بدأوا حملات تعبئة لمسيرات يوم الخميس المقبل، ودعوا أنصارهم للمشاركة فيها بكثافة.