الجمعة 20-09-2019
الوكيل الاخباري



مقعدة هي وابناءها

قصة مؤلمة - رانيا عبد ربه تعيش حالة من الضياع وسط أهلها

8201924164030954720392



الوكيل الإخباري - عماد العجلوني 

 

بلا هوية تعيش السيدة رانيا عبد ربه التي روت قصتها الغريبة للوكيل الإخباري لتمثل قمة المعاناة لشخص يفقد والده منذ الصغر ولا يستدل عليه ليقف كالضائع في وسط الصحراء.

 

رانيا عبد ربه شرحت للوكيل معاناتها مع دائرة الاحوال المدنية وقالت إن دائرة الاحوال رفضت أكثر من مرة اعطاءها هوية مدنية بحجة عدم وجود وثيقة تثبت وجود والدها.

 

معاناة فقدان والدها وفقدان كل شئ معه كانت نقطة في بحر الألم الذي تعيشه السيدة المقعدة حيث رزقت بأربعة أبناء وطلقها زوجها لتعيش معهم بعدها في عزلة تامة لتزيد المعاناة بوجود ولدين مقعدين عندها.

 

السيدة رانيا عبد ربه تحدثت للوكيل الاخباري وقلبها يعتصر ألماً لما حل بها من حال حيث طالبت أهل الخير بمساعدتها هي وأبناءها للحصول على الدواء وتأمين بيت لهم للعيش كسائر الناس على حد قولها. 

 

لمساعدة السيدة رانيا عبد ربه الاتصال على / 0797727092

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة