الخميس 07-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

بوينغ تنجح في إطلاق مركبة ستارلاينر الفضائية

154-121753-additional-delay-starliner-space-capsule-flight_700x400


الوكيل الإخباري - بعد ما يقرب من عامين ونصف العام من إطلاقه الأول المخطط له، والذي لم يحدث، نجحت شركة بوينغ في إطلاق المركبة الفضائية الجديدة للركاب، ستارلاينر، إلى الفضاء.

اضافة اعلان


ومن المفترض أن تصل ستارلاينر إلى المدار الصحيح الذي تحتاجه للوصول إلى محطة الفضاء الدولية.


ويمثل الإطلاق الناجح بداية رحلة تجريبية حاسمة للمركبة من المفترض أن تنطلق خلال الأسبوع المقبل في الفضاء. وتساعد هذه الرحلة في إثبات ما إذا كانت الكبسولة قادرة على نقل البشر إلى الفضاء يومًا ما.


وتمثل ستارلاينر مركبة فضائية طورتها شركة بوينغ بالشراكة مع وكالة ناسا، وذلك للمساعدة في نقل رواد فضاء الوكالة من محطة الفضاء الدولية وإليها.


كما أنها واحدة من مركبتين، إلى جانب Crew Dragon من شركة سبيس إكس، التي ساعدت ناسا في تمويلها من أجل تحويل النقل الفضائي من الحكومة إلى الشركات التجارية.


ولكن قبل أن يتمكن رواد فضاء ناسا من ركوب ستارلاينر، تريد وكالة الفضاء من الشركة أن تثبت أن الكبسولة يمكنها أداء جميع مهام مهمة رحلات الفضاء العادية دون وجود طاقم على متنها.


وحاولت شركة بوينغ أداء نفس الرحلة هذه غير المأهولة في شهر ديسمبر من عام 2019. ولكن عانت تلك المهمة من سلسلة من مواطن الخلل في البرامج.


ولم تصل الكبسولة أبدًا إلى محطة الفضاء الدولية، واضطرت الشركة إلى استرجاعها، وفشلت في إثبات قدرتها على الالتحام بمحطة الفضاء الدولية.


ووافقت بوينغ على إعادة الرحلة واقتربت من إطلاقها مرة أخرى في الصيف الماضي. ولكن أوقفت الشركة الرحلة قبل ساعات من الإقلاع بعد اكتشاف بعض صمامات الوقود التي لا تعمل بشكل صحيح. وكان على الشركة إعادة ستارلاينر إلى المصنع لمعالجة المشكلة.


البوابة العربية للأخبار التقنية 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة