السبت 28-11-2020
الوكيل الاخباري

الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 11 فلسطينيا بالضفة الغربية والقدس

e4c5683c1d4e776957061c123ff1fb51_299131


الوكيل الإخباري- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، أحد عشر فلسطينيا خلال مداهمتها عدة مناطق بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

اضافة اعلان

وقال نادي الاسير الفلسطيني، في بيان، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت وسط اطلاق كثيف للنيران مناطق متفرقة في مدن رام الله والبيرة وبيت لحم وجنين وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة، واعتقلت المواطنين الاحد عشر.


وعلى صعيد متصل، أصيب عدد من الفلسطينيين، فجر اليوم، بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز السام المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم إثر اقتحامها بلدة جبع جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.


وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، في بيان، ان العديد من المواطنين الفلسطينيين اصيبوا بالاختناق بالغاز بعد اقتحام قوات الاحتلال للبلدة وتفتيش عدة منازل فيها واندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال. كما هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مسكنين في أراضي برية السواحرة ومسكنا ثالثا في تجمع "واد أبو هندي" البدوي بالأراضي التابعة لبلدة أبوديس جنوب شرق مدينة القدس المحتلة. وقال رئيس لجنة الدفاع عن أراضي بلدة السواحرة يونس جعفر، في بيان، إن قوات الاحتلال هدمت مسكنا تبلغ مساحته حوالي 30 مترا مربعا يعود للمواطن شاكر السرخي قرب طريق "نسيج الحياة" الرابط بين أراضي السواحرة ووقف النبي موسى، مضيفا أنها هدمت كذلك مسكنا يعود للمواطن إسماعيل خليل هذالين، في منطقة المنطار بالبرية. وأوضح جعفر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، هدمت مسكنا في تجمع واد أبو هندي البدوي، التابع لأراضي بلدة أبو ديس والمطل على مستوطنة "كيدار" الاسرائيلية، أثناء اقتحامها لتنفيذ عمليات هدم في برية السواحرة، وتعود ملكية المسكن المستهدف بالهدم للمواطن عمر سليمان الذي يقبع والده في سجون الاحتلال. وأكد أن سلطات الاحتلال تسعى لتهجير السكان من أراضي بادية القدس للاستيلاء عليها وتوسيع الدائرة الاستيطانية وإقامتها في اراضي المواطنين، ما سيشل حركة المواطنين جنوب القدس، ويمنع التمدد السكاني.


وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلية هدمت تجمع واد أبو هندي آواخر التسعينات، ثم أعيد بناؤه، ويواجه على الدوام أوامر بالهدم.