الأحد 25-02-2024
الوكيل الاخباري
 

الشيخ نبهان "روح الروح" يروي لـ " الوكيل " تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل استشهاد حفيديه - فيديو

11111


الوكيل الاخباري - مجدي الباطية - روى الشيخ خالد نبهان "ابو ضياء " الذي عُرف بجملته "روح الروح" - جد الشهيدة الطفلة ريم ، والشهيد الطفل طارق،تفاصيل استشهاد حفيديه في منزله الذي تعرض للقصف في قطاع غزة .

وقال نبهان لبرنامج الوكيل عبر راديو هلا، اليوم الاربعاء ، ان القصف حصل ليلاً عندما ذهب جميع افراد العائلة الى النوم ، حيث وقع شباك غرفته عليه هو وزوجته ، ولكنه هم بالنهوض على الفور لاسعاف افراد عائلته .

واضاف نبهان انه استطاع انقاذ بعض افراد عائلته المتواجدين في المنزل ، وناشد الجيران لمساعدته بإسعاف باقي افراد العائلة ، حيث تعرض البعض لاصابات ، فيما استشهدت الطفلة ريم " روح الروح " كما استشهد الطفل طارق ، بسبب الاصابة .

وبين نبهان ان ريم وطارق اولاد ابنته ويعيشان في منزله منذ سفر والدهما وهجرته الى خارج القطاع ، حيث يقوم بكفالتهما ورعايتهما حيث كانا متواجدان في " قلبه ومنزله " منذ ذلك الحين .

وتحدث نبهان عن تفاصيل الفيديو الذي تمَّ تداوله على نطاق واسع ولَقِيَ رواجًا واسعًا على مستوى العالم ــ حيث أظهر الثبات الفلسطيني والإصرار على حقِّهم المسلوب في أراضيهم المحتلَّة ــ والذي يحتضن فيه حفيدته الطفلة الشهيدة ريم، وأخذ يُقبِّلها ويُناجيها ويُقبِّل وجهها وهو يردِّد «روح الروح»، في مشهدٍ مؤثِّرٍ يُدمي القلوب.

واشار ان مشاهدات الفيديو وصلت الى مليار تقريبا ، وقد شاهده الرئيس الامريكي جو بايدن وعلق عليه ، متمنياً ان يكون مشهد الفراق والرضى بقدر الله سبحانه وتعالى بالفيديو وسيلة لدخول الناس الى الدين الاسلامي افواجاً ،بعد نقل صورة مشرفة لسماحة الدين الاسلامي والرضى بقضاء الله سبحانه وتعالى .
  
وروى نبهان اللحظات الأخيرة قبل استشهاد حفيديه حيث كانا جميلان ويصليان وكأنهما يستعدان للقاء الله سبحانه وتعالى والشهادة ، مؤكداً انه لولا ايمانه بقضاء الله وقدره وانه في يده كل شيء لما كان صبر على ما حصل لافراد عائلته ، مضيفاً انه راضياً بما كتبه الله لاحفاده ، وانهم في جنات الله ورضوانه بعد استشهادهما ، وان الحياة هي صورة زائلة وعند الله سبحانه وتعالى تكون الحياة الاجمل "مرحبا بلقاء الله" ، قال الشيخ نبهان .

واكد الشيخ انه تعلم حب العائلة من ديننا الاسلامي السمح ورسولنا الكريم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وحبه لافراد عائلته والصحابة رضوان الله عليهم ، فرسولنا الكريم هو منبع الحنان والمحبة والعطف . 
 
واكد نبهان انه لن يغادر قطاع غزة حتى لو اشتدت الحرب ، مشيراً الى تعلقه بالزراعة والتين والعنب ، فهو على رغم انه خريج خدمة اجتماعية ، الا انه عمل بالزراعة لعدم توفر فرص العمل في القطاع .
 
وفي نهاية حديثه وجه الشيخ الشكر الى الشعب الاردني خاصة والشعوب الاسلامية والعربية كافة على وقوفهم مع اهالي القطاع ، مؤكداً ان ما يتمناه ان نصلي بالقدس قريباً ، بعد تحرير الاراضي الفلسطينية المحتلة جميعها .

اضافة اعلان