الأربعاء 01-04-2020
الوكيل الاخباري



طوابير لنشامى الوطن في زمن قياسي

حديث عبر 'برنامج الوكيل ' عن فزعة الملك وطبيب يكشف : حالة الخصيب معقّدة -فيديو

17bb5049-b883-4258-9c38-ad12b1bfffa1
شعارا للأمن العام ومدينة الحسين الطبية



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - أكد الدكتور العميد طلال العبداللات، مدير مديرية العلاقات العامة للاعلام في مديرية الأمن العام، أن جلالة الملك مبادرا باستمرار على فعل الخير، حيث "فزعاته" المستمرة للأردنيين .

 

وأشار العبداللات ، في حديثه عبر أثير إذاعة القوات المسلّحة الأردنية " راديو هلا" ، من خلال "برنامج الوكيل" ، صباح اليوم الأربعاء ، أن الملك عندما أوعز لمدير الأمن العام ، اللواء حسين الحواتمة ، توّجه رجال الأمن على الفور في سبيل تأمين عائلة الخصيب بوحدات الدم .

 

وبيّن ، أن الصور حيث تواجد نشامى الوطن، تُظهر مدى تلاحم الأردنيين ، في سبيل المساعدة ، وقال" اللواء الحواتمة أعطى تعليمات بالتحرّك الفوري لمساعدة العائلة ، حيث الطوابير لانتظار دورهم للتبرّع دون إجبار في زمن قياسي " .

 

الملك ..قائد عظيم 

وقال " الملك ، قائد عظيم ومثال يحتذى به للأردنيين ، وبمثابة عطاء بلا حدود، في جميع المواقف"، وعرّج على مبادرة إنسانية من اللواء الحواتمة، حيث أوعز ببقاء وحدة من رجال الأمن للتواجد في مدينة الحسين الطبيّة ، ليكونوا على استعداد للتبرع بالدم للعائلة في حال تطلّب الأمر ذلك .

 

 

وفي ذات السياق، أوضح العميد الطبيب سمير الصمادي ، رئيس قسم الجراحة العامة ورئيس قسم جراحة الكبد في مدينة الحسين الطبية ، أن حالة الشاب محمود الخصيب "مُعقّدة" ، ما استدعى الأمر إجراء عملية جراحية ، حيث الحاجّة الماسّة لذلك .

 

وبين الدكتور الصمادي في حديثه مع الإعلامي محمد الوكيل ، أن الخصيب راجع في عام (2018م) مدينة الحسين ، حيث تبيّن أنه يُعاني من تخثّر في أوردة الكبد ، ما أدّى إلى ضموره - الكبد - .

 

واستطرد الحديث عن مدى تقدم زراعة الكبد في مدينة الحسين الطبية ، والتي بدأت منذ عام (2004) حيث الكفاءة والخبرة والمعدّات الطبية ، لكونها من العمليات المعقّدة ، وتكلفتها باهظة الثمن ، والتي تصل إلى (700) ألف دولار.

 

وعن حالة الشاب الخصيب، بين الصمادي ، أن الشاب كان "مُترددا" ، نتيجة لخطورة العملية ، وزاد سيتم أخذ جزء من كبد شقيقته في سبيل زراعته لشقيقها محمود".

 

شقيقا الخصيب ..سعادة بالفزعة 

خالد ، والاء ، شقيقا الشاب الخصيب ، تحدّثا عبر "برنامج الوكيل" مُثّمنان جهود الملك وإنسانيته ، في الوقوف إلى جانب الأردنيين ، حيث أبديا مدى فرحتهما لفزعة الملك ، بعد المناشدة عبر البرنامج.

 

الاء ، تحدّثت بروح فتاة ، تعشق الانتماء الهاشمي ، مبديّة أملها في أن تتكلّل العملية بالنجاح ، حيث أن العملية قد تمتد لـ(14) ساعة .

 

كما أن خالد الخصيب ، صاحب المناشدة ، ما زال يستعيد مشاهد رجال الأمن العام عندما هرعوا إلى مدينة الحسين الطبية لتلبية النداء .

 

ويبقى للمواقف الإنسانية كلمتها أمام هموم الأردنيين وقضاياهم ، حيث أن الملك هو العطاء بذاته في بلد العطاء.