الأربعاء 27-01-2021
الوكيل الاخباري

تطور مرعب بعلاقة ميسي وجريزمان في برشلونة

lionel-messi-antoine-griezmann


الوكيل الإخباري _ يبدو أن علاقة النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي أنطوان جريزمان ببعضهما البعض، شهدت تطورات مرعبة، بحسب ما اتضح في مباراة نادي برشلونة، أمس الأحد، ضد منافسه أوساسونا، حيث انتصر الكتلان بأربعة أهداف دون رد، في إطار الجولة الحادية عشر من الدوري الإسباني.

وأزمة كبرى وقعت بين ميسي وجريزمان، ربما ليست بصورة مباشرة، لكن البيئة المحيطة بهما كانت سببًا رئيسيًا فيها، حيث زعم أحد المقربين من أنطوان، أن الأرجنتيني يعامل الفرنسي بصورة غير لائقة، بينما غضب ميسي في وقت لاحق، حين استفسر منه صحفي بشأن حقيقة الأمر، حيث رد وقتها: "تعبت من كوني مسؤولًا عن كل شيء سيء في برشلونة".

لغة الأرقام اتسقت مع طبيعة التصريحات التي أحاطت بعلاقة الثنائي معًا، حيث أظهرت أنه خلال المباريات التي يشاركان فيها سويًا، أن ميسي ربما يتعمد عدم التمرير إلى جريزمان، كما أوضحت أن أنطوان قد يكون بالفعل مهمشًا في نادي إقليم كاتالونيا، عكس ما كان في أتلتيكو مدريد، بالسنوات القليلة الماضية.

صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية، سلطت الضوء على كل تلك الشواهد، في تقرير لها، صباح اليوم الإثنين، مع التشديد على أن الوضع أصبح مختلفًا، خلال مباراة انتصار برشلونة برباعية نظيفة ضد أوساسونا، سجل خلالها كل من ميسي وجريزمان هدفًا رائعًا.


بات للمرة الأولى منذ انضمام جريزمان إلى كامب نو، صيف 2019، يمرر اللاعبان إلى بعضهما البعض هذا العدد من الكرات، حيث وصل إلى 26 تواصلًا، بواقع تمرير ميسي لجريزمان 11 مرة، مع استقباله 15 تمريرة من زميله الفرنسي، الذي بدا أفضل بكثير عما ظهر به في مشاركاته السابقة.
والتطور الذي شهدته العلاقة بينهما، من شأنه أن يتم وصفه المرعب، حيث أنه يتعين حاليًا على المنافسين الحذر الشديد من إمكانية تكوين شراكة ناجحة بين ميسي وجريزمان، قد تعيد إلى البرسا بريقه المفقود، وربما تساهم في وصوله قريبًا إلى منصات التتويج محليًا وأوروبيًا.

اضافة اعلان
 

المصدر : ملاعب