السبت 29-02-2020
الوكيل الاخباري



شاهد.. امتلكت مهارات والدها وماتت معه بدلا من استكمال مسيرته

_110663587_gettyimages-1188309781



الوكيل الاخباري - لم يفقد عالم كرة السلة الأسطورة كوبي براينت فقط، بل توفيت على متن ذات الطائرة التي تحطمت ابنته غيانا ماريا-أونور، التي كانت تسير على خطى والدها في عالم اللعبة، قبل تحطم مروحيتهم في كاليفورنيا، يوم الأحد.


وذكرت صحيفة ”نيويورك بوست“ الأمريكية، أن غيانا ماريا-أونور، ثاني أكبر بنات كوبي الأربع، البالغة من العمر 13 عاما، والمعروفة باسم ”جيجي“، متألقة في أكاديمية مامبا الرياضية في ثاوزاند أوكس بكاليفورنيا، وفقا لعدة تقارير إخبارية.


وأثناء ظهوره عام 2018 في أحد البرامح، سُئل كوبي عما إذا كانت غيانا ماريا-أونور ”قد ترغب باللعب في بطولة WNBA أو دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين للسيدات، فأجاب بفخر ”إنها تفعل بالتأكيد“.


ووصف كوبي أيضا كيف كان رد فعل غيانا ماريا-أونور، ثاني أكبر بناته الأربع، عندما اقترب المشجعون منه وزوجته فانيسا، وحثوهما على إنجاب ولد لمواصلة مسيرة والده في الملاعب، فكان رد غيانا ماريا ”لا يحتاج الأمر لفتى فأنا سأفعل ذلك“.
وأشار الراحل كوبي براينت على حسابه في انستغرام إلى غيانا ماريا-أونور باسم ”مامباسيتا“، في إشارة إلى لقبه ”المامبا الأسود“.


وعلق على عيد ميلادها الثالث عشر، في الأول من مايو/أيار الماضي، قائلا: ”عيد ميلاد سعيد، الثالث عشر يا جيجي! أحبك كثيرا“.


وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، نشر نجم لوس أنغلوس ليكرز السابق أيضا مقطع فيديو من مباراة تُظهر غيانا ماريا-أونور تمر في الملعب من إحدى المدافعات قبل أن تسجل.

وبعد اعتزاله في عام 2016، بدأ كوبي تدريب فريق غيانا ماريا-أونور في المدرسة، وقال في عام 2018: ”من السهل جدا تدريب غيانا ماريا-أونور“.

 

 

المصدر - ملاعب