الإثنين 06-04-2020
الوكيل الاخباري



دراسة : حصر عدد الوفيات نتيجة كورونا معقد

image (1)



الوكيل الاخباري - سجلت دولتان مثل إيطاليا وكوريا الجنوبية، والاثنتان تضررتا بشدة من تفشي فيروس كورونا المستجد، أرقاما مختلفة بشكل كبير فيما يتعلق بنسب الوفيات مقارنة بعدد حالات الإصابة. فما هو السبب؟


المسألة باختصار أن عملية حساب معدلات الوفيات بالنسبة إلى عدد الإصابات أثناء تفشي وباء تعد أمرا محفوفا بالمخاطر.


ويرجع السبب في ذلك جزئيا إلى تغير أعداد الوفيات والمرضى باستمرار، بينما، وفي الوقت نفسه، لا يتم اكتشاف كل حالة على حدة، فبعض الحالات تكون خفيفة لدرجة لا يمكن ملاحظتها أبدا.


وكذلك فإنه من الممكن أن يكون هناك فارق زمني كبير بين إصابة شخص ما ووفاته أو تعافيه.


وقال جون إدموندز، الأستاذ في مركز وضع النماذج الرياضية للأمراض المعدية في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي "ما يمكن قوله يقينا أنه إذا قسمت عدد الوفيات المبلغ عنها على عدد الحالات المبلغ عنها، فمن المؤكد أنك ستحصل على إجابة خاطئة"، وفق ما أوردت "رويترز".


وكان ذلك هو السبب في أن مسؤولي منظمة الصحة العالمية، الذين قالوا الأسبوع الماضي إن 3.4 في المئة من الأشخاص في جميع أنحاء العالم تأكدت إصابتهم بالفيروس توفوا، كانوا حريصين على "عدم وصف ذلك بأنه معدل وفيات أو معدل وفاة".

 

المصدر - سكاي نيوز