الأحد 29-03-2020
الوكيل الاخباري



7 أسباب لإحساسك الدائم بالجوع.. تخلص منها

shutterstock_475282198



الوكيل الاخباري – من أكبر المشكلات التي يواجهها من يحاولون فقدان الوزن هي الشعور المفاجئ بالجوع والرغبة في تناول طعام مخالف للنظام الغذائي الصحي، ما قد يهدر حلم الرشاقة سريعا.


ونقلت صحيفة "صن" البريطانية عن خبراء تغذية أستراليين 7 أسباب وراء شعورنا بهذه الحالة وسبل كبح هذه الرغبة في غضون ساعة واحدة، ونوضحها لكم فيما يلي..


1. أنت تشتهي النكهات الجديدة


يشعر الكثير من الناس دائما بأن لديهم "مكاناً للحلوى"، حتى بعد تناول وجبة كبيرة. وهذا يرجع إلى شيء يسمى الشبع المحدد للحواس، ما يعني أن رضاك يتناقص وأنت تتناول نوعا معينا من الطعام وتتطلع إلى نكهة جديدة بدلاً من ذلك.

وبعد تناول طبق من الطعام اللذيذ مع نكهة من نوع واحد، ستشعر بالملل منه في نهاية المطاف. وهذا سوف يسهم في التوقف عن هذا الأكل وتسعى لنكهة جديدة، مثل الآيس كريم أو الشوكولاتة ببساطة لأنها ذات نكهة جديدة أو مختلفة.


وينصح الخبراء بتناول الطعام حتى الشعور بالرضا، وهذا يعني أنك تتوقف عن الأكل قبل أن تكون ممتلئا. وإذا كنت تتوق إلى شيء حلو، فاختر شيئا مثل النعناع أو قطعة من الشوكولاتة أو القليل من الفاكهة أو اللبن، فحتى القليل من أي شيء جديد يجب أن يساعد في التخلص من الرغبة.

2. تشعر بأنك محروم

 

 إذا كنت تتناول نظاما غذائيا دائما، فأحد الأسباب التي تجعلك تشعر بالجوع بعد الطعام هو أنك تشعر بالحرمان العاطفي ولا تشعر بالرضا أبدا.

إذا توقفت عن أطعمة معينة من نظامك الغذائي، فمن الأرجح أن تتوق إليها وتطلبها أكثر، لهذا السبب فإن وضع قائمة بالأطعمة "السيئة"أو المحظورة يأتي بنتائج عكسية. لذلك يجب عليك السماح لنفسك بتناول القليل من كل شيء، وبهذه الطريقة لن تشعر بأنك بحاجة إلى التهام الطعام في وقت لاحق.

3. تحتاج إلى مزيد من التوازن


العديد من الوجبات في النظم الغذائية تدور حول التخلص من مجموعات طعام بأكملها، وهذا لن يؤدي إلا إلى جعلك ترغب في تناول المزيد.


وعلى وجه الخصوص، فإن الاستغناء عن بعض الأطعمة يخلق "خللا" في الجسم وأنت تشعر بالجوع لأن جسمك ما زال يشتهي شيئا ما يحتاج إلى عمله حرفيا.

 

لذلك فهناك سبب عندما يوصي اختصاصيو التغذية بتضمين كل مجموعة من المجموعات الغذائية الرئيسية في كل وجبة.

 

وتناول وجبات متوازنة يجعل بطنك ممتلئا لفترة أطول، وينشط جسمك وعقلك. يجب التحقق مما إذا كانت وجبتك تشتمل على وجبة من الدهون الصحية والكربوهيدرات التي تحترق ببطء والكثير من الخضار وقليل من البروتين.


4. أنت لا تأكل بما فيه الكفاية


قد تشعر بالجوع بعد تناولك الطعام لأنك ببساطة لم تستهلك ما يكفي من السعرات الحرارية لتعمل طوال اليوم.

ومشكلة عدم تناول الطعام بما يكفي في وجبة الإفطار أو الغداء هي أنك أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام أو الشراهة فيما بعد لأنك مرهق وجائع. ولتفادي ذلك، عليك التأكد من أن غداءك مُرضٍ لإبقائك بكامل طاقتك طوال اليوم.

 

ومن الأفضل لك تناول وجبة غداء كبيرة مليئة بالدهون الصحية والكربوهيدرات البطيئة والبروتينات الخالية من الدهون. وغداء قوي يعني أنه يمكنك الاستمتاع بعشاء أخف وزنا قبل أن تنام عدد ساعات مثالية لمدة ٧ ساعات.

5. أنت لا تأكل ما يكفي من الفاكهة والخضراوات


في حين أنك قد تحصل على ما يكفي من السعرات الحرارية، فإن هذا لا يعني شيئا إذا لم تحصل على الوجبات الصحيحة من الفاكهة والخضراوات. فهي تملأ معدتك وتشعرك بالشبع لفترة طويلة. يجب عليك تناول من ٥-١٠ حصص من الخضراوات يوميا خصوصاً في الغداء والعشاء.

6. قد تكون عطشان


كثير من الناس يخلطون بين الجوع والعطش لأن الأحاسيس متشابهة، خصوصاً بعد الأكل. ولتفادي الخلط، يجب إنهاء كوب كبير من الماء في كل وجبة. وحمل زجاجة ماء معك في كل مكان تذهب إليه قد يساعدك على التغلب على العطش.

7. إنها عادة

يلاحظ الكثير من الناس باستمرار رغبتهم في تناول الطعام بعد تناول وجبة على الرغم من أنهم ليسوا جائعين بالفعل. وهذا الأمر أصبح عادة أكثر من كونه ضرورة. يمكنك القيام بخدعة "ساعة واحدة".

 

وعليك ببساطة الانتظار لمدة ساعة بعد الوجبة لتناول شيء تتوق إليه. وإذا كنت لا تزال تشعر بعدم الراحة بعد الساعة، فيمكنك تناولها. ولكن في أغلب الأحيان، سوف تنسى الرغبة الكاملة في ذلك.

 

 

 

المصدر : العين