الخميس 17-06-2021
الوكيل الاخباري

أرض العجائب الشتوية.. شلالات نياغارا تتحول إلى كتل جليدية

يبلثق


الوكيل الإخباري _ تعتبر شلالات نياغارا منطقة جذب سياحي خاصة في الفترات الدافئة من السنة، وهي تمثل معلما سياحيا كبيرا، حيث يزورها 26 مليون سائح سنويا. وتشكل هذه الشلالات أرضا من العجائب الشتوية في العالم، حيث يتحول فيها بخار الماء إلى كتل جليدية مبهرة في شهري يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط.

اضافة اعلان


وقد استقطبت هذه المناظر الكثير من السياح الجريئين من محبي المغامرات والطقس البارد في هذه السنة.حيث أظهرت صورا مأخوذة من الجانب الكندي من حدود المنطقة المحيطة بالشلالات، مشهدا جليديا مذهلا للشلالات المتجمدة، وكيف تحول بخار الماء إلى جليد. وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتقع شلالات "نياغارا" بين مدينة نياغارا في ولاية نيويورك الأميركية ومدينة نياغارا في مقاطعة أونتاريو الكندية. كما تعد منطقة غرب نيويورك (جنوب أونتاريو الكندية)، مكانا قاسيا خلال فصل الشتاء. حيث يبلغ متوسط تساقط الثلوج السنوي في شلالات نياغرا 78 بوصة.

وما يلاحظ عن هذه الشلالات، أنه بالرغم من برودة الطقس والتي تتراوح بين 30 و18 درجة مئوية تحت الصفر، غرب ولاية نيويورك وأونتاريو الجنوبية، فإن أقساما شاسعة من الجانب الأمريكي من شلالات نياغارا، المعروفة باسم الشلالات الأمريكية، والجانب الكندي، المعروف باسم شلالات "حدوة الحصان"، ستتجمد في بعض الأحيان، لكن الماء لا يتوقف أبدا عن التدفق تحت الشلالات، فهو أكثر دفئا من درجة حرارة الهواء، وهذا يحول الضباب الذي يتصاعد إلى الأفق إلى جليد وبالتالي يلتصق بأغصان الأشجار المحيطة بالشلال ويعكس منظرا جليديا خاصا.





المصدر:  سبوتنيك