الخميس 18-08-2022
الوكيل الاخباري

زيارة جبال حسمي بالسعودية.. تجربة مليئة بالإثارة

b399f086-521e-4fa0-ac34-dcdaa67356a3


الوكيل الإخباري - تزخر المملكة العربية السعودية بالعديد من الأماكن التاريخية والمعالم الأثرية، التي برزت بشكل كبير في السنوات الأخيرة، خاصة مع الانفتاح الذي شهدته المملكة مؤخراً، وباتت هذه المواقع تحت دائرة الضوء، وتجتذب السياح من كل أرجاء العالم.

اضافة اعلان


  وعلى الجانب الغربي من مدينة تبوك، تمتد سلسلة جبال حسمي الرملية بسحر وجمال طبيعي منحهما الله هذه الجبال.

 

  ووسط صحراء حسمي، تبرز هذه الجبال التي صنفت بأنها من الأجمل إن لم تكن كذلك في المملكة، وقد ذكر المؤرخون أن صحراء حسمي مليئة النقوش الثمودية، التي يرجع تاريخها لأكثر من 2600 عام، إضافة لوجود العديد من النقوش العربية، ابتداءً من فترة ما قبل الإسلام، مروراً بالعصور الإسلامية كاملة، حتى وصف الباحثون هذه النقوش بأنها تروي الكثير من تطور اللغة العربية عبر الأزمان.

 

وفي تقارير سابقة، بينت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن هذه المنطقة تحتضن بين طياتها الكثير من الكتابات والنقوش، التي تدل على ما تضمه هذه المنطقة من إرث تاريخي ذي أهمية للباحثين في أسبار التاريخ وتطور اللغة العربية.


كما أن الموقع كان له دور مهم في اكتشاف بعض النقوش العربية، التي عرفت في ما بعد باللهجة الحسمائية وهي لهجة عربية شبيهة باللهجة النبطية، وتُعد أول كتابة عربية ترتبط فيها الحروف ببعضها، كما الخط الكوفي، ويشبه الحرف الحسمائي الحرف الصفائي، إلا أنه متميز عنه بموقعه وتاريخه.

 

 وسميت هذه المنطقة بهذا الاسم نسبة إلى الحسم والمنع والقطع، في إشارة لوجود هذه الصحراء بين الصحراء الداخلية للجزيرة العربية وجبال الحجاز، وهو الأمر الذي أشار له ياقوت الحموي. فيما اعتبرها آخرون جزءًا من صحراء بلاد الشام ولم ينسبوها للجزيرة العربية.


زهرة الخليج

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة