الأربعاء 26-01-2022
الوكيل الاخباري

نشاطات سياحية في أوغندا

حديقة-بويندي


الوكيل الإخباري - تنعم أوغندا الملقبة بـ لؤلؤة أفريقيا بمناخ صيفي استوائي على مدار العام، وهي وجهة من الوجهات السياحية المُفضّلة لهواة رحلات السفاري، بخاصّة أنّها تحضن 10 حدائق وطنيّة، وأكثر من نصف مجموع أنواع الطيور التي تعيش في أفريقيا.   

اضافة اعلان

 رحلة سفاري

بجنوب غربي أوغندا، وبالقرب من كاسيسي، يأوي متنزّه الملكة إليزابيث الوطني الغني بالتنوع البيولوجي، نحو 100 نوع من الحيوانات بالإضافة إلى أكثر من 600 نوع من الطيور، على مساحة تبلغ 1978 كيلومترًا مربّعًا.
يسمح المتنزّه السياحي الشهير لزائريه بالإطلالة على مشاهد طبيعيّة خلّابة تمتدّ من سفوح جبال روينزوري في الشمال، وعلى طول شواطئ بحيرة إدوارد إلى نهر إيشاشا البعيد في الجنوب، ويضمّ مجموعة واسعة من الأراضي الرطبة والسافانا وغابات الأراضي المنخفضة علمًا أن السافانا المورقة مفضلة للجواميس والفيلة والظباء.

 

نشاطات سياحية في أوغندا

 

تسلق جبل روينزوري
تقع "جبال القمر" في حديقة جبال روينزوري الوطنيّة المُصنّفة على مواقع اليونيسكو للتراث، في غربي أوغندا على طول الحدود الكونغولية هناك، ترتفع القمم المغطاة بالثلوج إلى 5109 أمتار، وهي هدف المشّائين ومتسلقي الجبال، بالإضافة إلى نشاطات أخرى في المتنزه، كمراقبة الطيور والجولات المصحوبة بمرشدين في الطبيعة.

 

التجديف
تغطي الأنهار والبحيرات والأراضي الرطبة نحو 18٪ من إجمالي مساحة أوغندا، بما في ذلك بحيرة فيكتوريا، أكبر بحيرة للمياه العذبة في أفريقيا ومصدر نهر النيل وبالتالي، تعدّ مغامرات التجديف بوساطة زوارق الـ"كاياك" في هذه المسطحات المائية، من النشاطات السياحيّة الرائجة، لا سيّما في حوض بحيرة "فيكتوريا".

 

التعرّف إلى حيوان الغوريلا
في مغامرة لا تشبه سواها، تسمح زيارة أوغندا بالتعرف إلى حيوان الغوريلا الجبلي في بيئته الطبيعية، مع الإشارة إلى أن أوغندا هي موطن لأكثر من نصف الغوريلا الجبلية المُهدّدة بالانقراض في العالم تتحقّق مشاهدة هذه القرود في غابة بويندي ومتنزه مجاهينجا الوطني للغوريلا.   

 

 

المصدر - سيدتي