السبت 24-08-2019
الوكيل الاخباري



توفيتا بحادث سير .. إيمان وإيناس 'فرحة لم تكتمل'

66387385_698703847247943_7829627506893258752_n
ايناس الشطناوي وابنتها أمام منزلها في شفا بدران



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - حادث مُروع تسبّب بوفاة إيمان الحسنات قبل يومين ، أثناء عودتها إلى منزلها وشراء مُستلزمات حفل زفاف شقيقها الذي يُصادف غدا الخميس ، فطلبت المغادرة ، من مدير مستشفى الملكة رانيا في وادي موسى ، وكان الموت بانتظارها.


إيمان، كانت تتحضّر لزفاف شقيقها ، وقد قامت بشراء ملابس جديدة لبناتها الستة ، وكذلك لابنها الطفل "إلياس" ، فقد اشترت له ملابسا تليق بدلالها له، ولكن لم تكتمل فرحتها ، ولا حتى فرحتهم ، فموعد حفل الزفاف كان قيد الانتظار ، إلا أن الحادثة قلبت الأمور رأسا على عقب.


صور الحادث أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث انهالت التعليقات التي تنعى إيمان ، وتدعو لعائلتها بالصبر والسلوان، عدا عن الاستياء من حوادث سير التي ما زالت تقتل الأبرياء .


إيناس ..منزل غير مُكتمل
ومن الجنوب إلى الشمال ، نسترجع حادثة أليمة حيث وفاة المعلمة "إيناس الشطناوي" في حادث سير،الأسبوع المنصرم ، حيث ضجّت الوسائل الإعلامية المختلفة بتفاصيل الحادثة على طريق المفرق ، حيث كانت برفقة طفلتها "مبين" وابنها "عمر" ، حيث قضوا في ذات الحادث، خلال طريقها إلى جامعة العلوم والتكنولوجيا.


المعلمة إيناس، كانت تقوم بتجهيز منزل جديد لها في منطقة شفا بدران ، إلا "أن فرحتها لم تكتمل"، فأصبح "خاو على عروشه" ، ينقصه من يُعيد الحياة فيه، حيث اعتادت برفقة ابنتها "يقين" أن تذهب إليه وتقوم بترتيبه ، وتنظيفه ، إلا أن يقين اليوم باتت تعيش على ذكرى أليمة، جعلت من رسالة مؤثرة كتبتها في وقت سابق منبرا للتعبير عن مُصابها.


حادثا سير منفصلان ، بدّدا فرحتين لعائلتين ، الأولى فرحة بزفاف شقيقها ، والثانية فرحة بمنزل جديد ، فكان العنوان الأبرز لهما "فرحتان لم تكتملا" .

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة