الأحد 25-02-2024
الوكيل الاخباري
 

كفاءة عالية واستهلاك وقود منخفض ورحلات طويلة سيارات شيري الهجينة القابلة للشحن تقود التكنولوجيا الجديدة

Chery PHEV technology- image_ (002)


الوكيل الإخباري - مع تسارع عمليات التحول نحو الكهرباء العالمية، أصبحت نماذج السيارات الهجينة القابلة للشحن (PHEV) الخيار الأول لعدد متزايد من المستهلكين، وباعتبارها شركة السيارات الصينية التي تتمتع بأكبر عدد من الإصدارات لمدة 20 عاما على التوالي، تلتزم شركة Chery بجوهر علامتها التجارية المتمثل في البيئة والتكنولوجيا والأسرة والرفقة، وبمواصلة تطوير التكنولوجيا، حتى وصلت إلى ما وصلت إليه من ثقة في تكنولوجيا السيارات الهجينة القابلة للشحن- PHEV.اضافة اعلان

في وقت مبكر من عام 2005، بدأت Chery في إنشاء "المركز الوطني لأبحاث تكنولوجيا هندسة المركبات وتوفير الطاقة وحماية البيئة"، ومنذ ذلك الوقت، تعتمد على هذه المنصة لتنفيذ سياسات حماية البيئة الموفرة للطاقة، وتطوير مركبات الطاقة الجديدة.
وفي عام 2016، تم إطلاق أول طراز للسيارات الهجينة القابلة للشحن من Chery، والذي حقق استراتيجية الطاقة الجديدة لشركة السيارات، لتقوم Chery في وقت لاحق بتسريع عملية البحث والتطوير للتكنولوجيا الهجينة.
وبفضل السيارات الهجينة القابلة للشحن، أصبحت Chery صاحبة المحرك الهجين الخاص الأول والوحيد في الصين الذي يعمل بمحرك مزدوج في صناعة السيارات، والتي يمكنها تحقيق 9 أنواع من أوضاع العمل، بما في ذلك المحرك الفردي/الثنائي، وزيادة مدى الرحلات، والاتصال المتوازي، ومحرك التوجيه المباشر، واستعادة طاقة المحرك الفردي/المزدوج، والشحن أثناء القيادة/الوقوف، الأمر الذي لا يعكس القوة التقنية العالية الكفاءة لـ Chery فحسب، ولكنه يجلب المزيد من الابتكارات إلى صناعة السيارات الهجينة أيضا.

عادة ما تخدم التكنولوجيا المنتجات في نهاية المطاف، لتتمحور المنتجات بدورها حول احتياجات المستخدمين، وبالاعتماد على أفضل تكنولوجيا السيارات الهجينة القابلة للشحن في الصناعة، تم الأخذ بعين الاعتبار عند طرح سيارات Tiggo 7 Pro Max e+ التكلفة المنخفضة للسيارات الكهربائية في التنقل داخل المدينة لمسافات قصيرة، ومزايا الرحلات ذات المسافات الطويلة، وتجديد الطاقة بالدرجة الملائمة لمركبات الوقود للمسافات الطويلة.
وقد تم تجهيز السيارة كتوليفة كهربائية تتكون من محرك هجين مخصص فائق الكفاءة بقدرة 1.5T  ومحرك متزامن ذي مغناطيس دائم، تتوافق مع علبة تروس هجينة DHT ثلاثية السرعات مخصصة لسيارات الدفع الرباعي من المتوسطة إلى فائقة المستوى، مما يحقق نظاما كهربائيا شاملا قوته 240 كيلوواط، وعزم دوران شامل للنظام يبلغ 510 نيوتن متر، وتسارع أكبر يصل إلى 100 كيلومتر بأقل من 6.8 ثانية.
وفي الوقت نفسه، تم تجهيز Tiggo T7 Pro Max e+ بنظام إدارة ذكي يدعم الشحنين السريع والبطيء، فضلا عن أنها تتمتع كذلك بمدى رحلات شامل يزيد عن 1000 كيلومتر عند الشحن الكامل، مما يقضي على قلق المستخدم بشأن المسافة المقطوعة من ناحية، والسلامة والأداء من ناحية أخرى.
واستنادا إلى أساس تكوين المحرك المزدوج الفريد من نوعه في صناعة السيارات، تم تجهيز سيارة Tiggo 8 Pro e+  بمحرك فائق الكفاءة 1.5T  مخصص للكهرباء الهجينة أولا، وتلوليفة الكهرباء من المحركات المزدوجة ثانيا، ولنظام دفع ثنائي ثلاثي المحركات ثالثا، لتحقيق أداء فائق بطاقة كهربائية قصوى تبلغ 230 كيلووات، وعزم دوران شامل يبلغ 510 نيوتن متر، وكفاءة نقل قصوى تزيد عن 97.6% من الأداء الفائق، مع تحقيق المحرك الكهربائي (في ظل ظروف عمل وفقا لاختبارات دورة القيادة الأوروبية الجديدة – NEDC ) لمتوسط كفاءة أعلى من  90%، ومعدل توفير في استهلاك الكهرباء بنسبة تزيد عن 50%، عند التشغيل على وضع الطاقة المنخفضة لتوفير الوقود، وعلاوة على ذلك، تم تجهيز السيارة ببطارية ليثيوم ثلاثية خاصة للهجين، يمكن أن يصل صافي المدى الكهربائي فيها إلى 75 كم، وبما يعادل خزان وقود كبير للغاية سعته 60 لترا، مع إمكانية أن يصل نطاق الزيت والكهرباء المدمج إلى أكثر من 1000 كم.
وفي الوقت نفسه، تم تجهيز السيارة بنظام إدارة ذكي، بمزايا أساسية مثل تكنولوجيا حماية الكهرباء الذكية، وتكنولوجيا تجديد الطاقة الذكية، وتكنولوجيا التحكم الالكتروني في كبح الفرامل.
هذا كله، يمنح المستخدمين تجربة قيادة صديقة للبيئة وذكية مع أمان أعلى وعمر أطول وأداء أقوى.
وفي الوقت الذي تجتاح فيه الطاقة الجديدة سوق السيارات العالمية، فإن Chery تقوم بتغييرات إيجابية، حيث أنها تقف بصلابة في ثورة صناعة السيارات، مع اختراقها الجديد هذا في مجال التكنولوجيا الهجينة.
وبمساعدة تقنية Chery في السيارات الهجينة القابلة للشحن، زادت مبيعات Tiggo 7 Pro Max e+ وTiggo 8 Pro e+ في السوق العالمية.
ومع توسيع المسار الجديد لسوق السيارات الهجينة المجال لتطوير العلامات التجارية، فإن هذا التوسيع يتيح  للمستخدمين العالميين تجربة التكنولوجيا الجديدة للرحلات الرفيقة بالبيئة وإدراك إبداع التصنيع الذكي في الصين.