الثلاثاء 16-08-2022
الوكيل الاخباري

مصر .. كانت تحلم بدخول كلية الطب فأخذها الموت قبل ساعات من اعلان نتيجتها - صورة

maxresdefault


الوكيل الاخباري -قبل ساعات من إعلان نتيجة الثانوية العامة حالة من الحزن سيطرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة العاشر من رمضان بمصر بوفاة سارة طارق طالبة الثانوية العامة التي كانت تقاوم المرض طوال الفترات الماضية لتحقيق حلمها بدخول الجامعة.


تحول العديد من صفحات السوشيال ميديا إلى سرادق عزاء، حزنا على رحيل «سارة» وشهدت صفحتها على الفيس بوك مئات من الدعوات لها بالرحمة مؤكدين أنها كانت تجري لتحقيق حلمها رغم معاناة المرض وكانت تنتظر ظهور نتيجة الثانوية العامة لإقامة الاحتفالات لتشعر بتحقيق حلمها بدخول الجامعة "كلية الطب" رغم ما كانت تعانيه من المرض.


قال باهر العزيزي ابن خال سارة إنها تعاني من السرطان من سنوات وسبق أن خضعت للعلاج رحمة الله عليها كان لديها عزيمة لمقاومة المرض ومحاربة المرض، ومؤكدا أنها شعرت أمس بتعب شديد تم نقلها على اثره إلى المستشفى فلفظت أنفاسها الأخيرة في العناية المركزة عن عمر 17 سنة.

وأضاف العزيزي لـ«المصري اليوم» أن سارة من السنوات الأولى في الدراسة متفوقة وكانت تسعى لدخول إلى كلية الطب خاصة أن والدها سبق أن توفي من نفس المرض منذ سنوات، وقامت والدتها بتربيتها هي وشقيقها الأصغر حتى أصبحت في الثانوية العامة وشقيقها وصل إلى المرحلة الإعدادية.

اضافة اعلان

 


 

المصري اليوم

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة