الأحد 05-04-2020
الوكيل الاخباري



القضاء على الفيروس ممكنا

تفـاؤل أردنـي بعد تصريـح وزير الصحـة اليوم

ثم
وزير الصحة سعد جابر



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - تفاؤل أردنـي ، بالرغم من إعلان وزير الصحـة ، الدكتـور سعد جابر عن ارتفـاع الإصابات بفيروس كورونا الذي وصل إلى (127) إصابة ، نتيجة للحالة الصحية للسيّدة الثمانينية الذي وصفها الدكتـور جابر بالـ"ممتـازة".

 

هذا التفاؤل جاء ، نتيجة ، للدواء الذي تناولته ، ما أدّى إلى تحسّن حالتها الصحية بشكل كبير ، دون إعلان اسم الـدواء ، ولكن ما يبدو من هذا الخبر ، أن القضاء على الفيروس ، بات ممكنا ، وإن كان المُصاب به في متقدّم العمـر .

 

ووسط مخاوف الأردنييـن من هذا الفيروس ، إلا أن الآمال باتت تتحقق في إيجاد ما يكبح جماح المرض ، بفضل الله - عزّوجل - وبإرادة شعب يريد الخروج من هذا الكابوس والإلتزام بالتعليمات الحكوميّـة .

 

 ما زال الطريق في بدايته ، وهنالك العديد من القرارات الحكومية القادمة ، التي من شأنها التقليل من وطأة الحجر الصحي ، حيث حظر التجوّل ، الذي قد يمتد لأسابيع وفق تصريحـات الحكومـة فـي وقـت سابق ، في سبيل ضمان التـزام المواطنين بعـدم خروجهم من منازلهم.

 

محمد الحياري ، أول مُصاب بـ"الكورونا" في الأردن ، حيث تعافى من المرض بعد الحجر الصحي لأسبوعين ، ما يعني أن "كورونا" لا يعني نهاية حياة ، ولكن من الأجدر أن يكون هنالك وقاية في سبيل تخطّي مرحلة صعبة ، قد يصعب على الكثيرين تحملّها ، من منطلق "درهـم وقـاية خير من قنطـار علاج".

 

السيدة الثمانينية ، حديث الأردنيين ، نتيجة لتماثلها للشفاء ، ما يعني أن "بداية الغيث قطرة" ، ولا بدّ من دحـر العدو الصامت.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة