الأربعاء 08-02-2023
الوكيل الاخباري

محافظات المملكة تواصل احتفالاتها بعيد الاستقلال

1653910200784


الوكيل الإخباري - واصلت الفاعليات الشعبية والرسمية في مختلف محافظات المملكة اليوم الاثنين، احتفالاتها بعيد استقلال المملكة السادس والسبعين.

اضافة اعلان


ففي محافظة مأدبا، احتفلت مدرسة الأميرة بسمة الثانوية للبنات بهذه المناسبة، بحضور أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات.


واشتمل الحفل على فعاليات فنية وعروض تقديمية وأهازيج شعرية، ومعارض للعلوم والفنون والنهوض الوطني ومعارض تراثية وأكلات شعبية.


وقالت الدكتورة قبيلات إن اهتمام المدرسة بالجانب التراثي والتقليدي له جانب تربوي مهم من خلال ربط الطلبة بجذوره وتاريخ الآباء والأجداد، مشددة على أنها مساحة مهمة تسمح للطلبة بالعودة إلى تراثنا الشعبي، ما يعزز ويكمل المنهاج التربوي.


وعبرت مديرة المدرسة عن اعتزاز القطاع التربوي وأسرة المدرسة بهذه المناسبة الوطنية الغالية، بإقامة معارض تظهر ابداعات طالبات المدرسة في مجالات الفن والرسم والحاسوب والحفاظ على تراثنا من أدوات تقليدية ومأكولات شعبية.


وكرمت الدكتورة قبيلات، بحضور مدير تربية قصبة مأدبا الدكتور جلال الرحامنة مديرات المدرسة اللواتي تعاقبن على إدارة المدرسة منذ تأسيسها عام 1993.


ونظمت مديرية تربية الجيزة، بالتعاون مع بلدية الجيزة وعدد من المدارس، مهرجانا رياضيا بذكرى الاستقلال.


وقال مدير تربية لواء الجيزة الدكتور جمال الحناوي، إن المهرجان تضمن مسابقات وألعابا رياضية (تلي ماتش)، للطلبة، وقصائد شعرية تتغنى بحب الوطن ودبكات شعبية، مشيرا إلى أن المديرية ستنفذ خلال السنوات المقبلة احتفاليات بشكل أوسع لتشمل جميع مدارس اللواء.


واحتفلت كلية الشوبك الجامعية بعيد الاستقلال بالتعاون مع سلطة إقليم البترا ومديرية شباب معان.


وقال مندوب رئيس جامعة البلقاء التطبيقية، نائب الرئيس لشؤون كليات المجتمع الدكتور ناصر الكلوب إن هذا الاحتفال هو باكورة احتفالات الجامعة بعيد الاستقلال، رافعا أسمى آيات التهاني والتبريك إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، وولي عهده الأمين وعموم الشعب الأردني بهذه المناسبة، مشيرا إلى أن الأردنيين يستبشرون بالخير الذي قدم على البلاد، والنهضة التي تحققت منذ يوم الاستقلال.


وبين أن الاستقلال نهج حياة نكرسه ونعيشه يوميا من خلال العطاء الذي نبذله بإخلاص لرفعة الوطن، معاهدين الله تعالى أن نبقى على الوعد والعهد ماضين، وأن نجعل هذا اليوم من كل عام حافزا للاستمرار في عملية البناء الوطني وتحقيق الرؤى والتوجيهات الملكية السامية.


وعرض مدير التربية السابق جاسر الرواشدة في كلمة ألقاها لمعاني الاستقلال والتضحيات التي قدمها ملوك بني هاشم لضمان استقرار واستقلال الأردن، ابتداء من الملك عبدالله المؤسس ومرورا بالملك الحسين الباني، ووصولا إلى عهد جلالة الملك عبدالله الثاني المعزز، مشيرا إلى دور الهاشميين في بناء دولة القانون والمؤسسات، والعبور بالأردن نحو بر الأمان.


وقدمت فرقة كورال الجامعة عددا من الأغاني الوطنية التي تغنت بالقائد والوطن والاستقلال، كما ألقيت قصائد عبرت عن الفخر والاعتزاز بيوم الاستقلال.


من جهته، أشار عميد شؤون الطلبة الدكتور عزيز الرحامنة إلى أن عمادة شؤون الطلبة، أعدت برنامجا متكاملا للاحتفال بالاستقلال لجميع كليات الجامعة والكليات التي تشرف عليها؛ تنوعت بين الاحتفالات والندوات والمحاضرات، وبمشاركات رسمية وشعبية في مختلف المناطق التي تضم تلك الكليات.


ونظمت مدرسة حطين الأساسية المختلطة بالتعاون مع جمعية البيئة الأردنية احتفالا بهذه المناسبة، برعاية أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الفنية والتعليمية الدكتور نواف العجارمــة.


وأكد العجارمة أن الاستقلال أمن واستقرار وتقدم وحضارة، وهذا كله يضع بين أعيننا تصورا واضحا لواجب كل واحد منا تجاه الحفاظ على إرثنا الوطني العظيم الذي وهبه لنا الرعيل الأول من أجدادنا على أكفان طاهرة من دمائهم الزكية التي بذلت في سبيل مستقبل كريم للأجيال القادمة، وما كان لنا في أي حال ولا لأي ظرف أن نتهاون في حفظه أو أن نسمح بمساسه.


وأضاف خلال الاحتفال الذي حضره النواب الدكتور فريد حداد والدكتور بلال المومني إن الأردن أفضل بلد في مجال التعليم ما يدعونا للفخر والاعتزاز بالجهود التي تبذل للارتقاء بالتعليم، الأمر الذي يجعلنا أكثر فخرا وأشد زهوا بدولة حققت الكثير في زمن قصير، وانتزعت استقلالها بشجاعة أبنائها وحكمة قيادتها وحافظت عليه هوية وثقافة وسلوكا.


وقالت مديرة المدرسة ربيعة المومني إن احتفالنا بعيد الاستقلال تذكير لنا جميعا بأن هذه المناسبة أرست قواعد أساسية وقوية لدولة تستند إلى أجهزة تشريعية وتنفيذية وقضائية وإدارية كفؤة عمادها جيش عربي وأجهزة أمنية قدمت ولا زالت تقدم الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن والذود عن حماه.


وثمنت جهود وزارة التربية من خلال الحرص على المشاركة في الأنشطة والفعاليات والمناسبات التي تنظمها المدارس على امتداد مساحات الوطن والاطلاع ميدانيا على احتياجات المدارس لتوفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة.


وعلى هامش الاحتفال، افتتح العجارمــة معرض الوسائل التعليمية والبيئي والتدوير وقاعة الاجتماعات في المدرسة، كما أطلق حملة "غير الكيس معا للتغيير" التي تنفذها الجمعية.


وفي نهاية الحفل، جرى تكريم الدكتور العجارمة، وداعمي المدرسة، وعدد من المعلمات المتميزات بدروع وشهادات.