السبت 06-06-2020
الوكيل الاخباري



50% نسبة الإنجاز في مشروع إعادة تأهيل تلال الفوسفات بالرصيفة

c34346f1cffc35a81c880ed6242b8094



الوكيل الاخباري  - اعلنت شركة مناجم الفوسفات الأردنية أن نسبة الانجاز في مشروع إعادة تأهيل تلال الفوسفات في لواء الرصيفة بلغت 50 بالمئة.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة الدكتور محمد الذنيبات، إن العمل في المشروع، الذي تنفذه الشركة على نفقتها بكلفة 24 مليون دينار، يسير وفق الخطة التي التزمت بها الشركة، منذ بدء العمل به في الاول من شهر تموز الماضي، متوقعا أن ينتهي العمل به نهاية العام المقبل.

واوضح خلال زيارة تفقد خلالها سير العمل بالمشروع اليوم الاثنين، أن هذا المشروع يأتي انطلاقا من المسؤولية المجتمعية لشركة مناجم الفوسفات الأردنية بضرورة إعادة تأهيل المناطق التي تعمل بها الشركة، منها منجم الرصيفة الذي يعد اقدم منجم للشركة بُدء العمل به مطلع الثلاثينات من القرن الماضي.

وقال الذنيبات، إن المشروع يتضمن إزالة أكوام الفوسفات المتراكمة في الطرف الجنوبي للرصيفة مقابل مخيم حطين، وتقدر كمياتها بنحو 5ر3- 4 ملايين طن، بحيث يتم نقلها إلى مكان آخر، وإعادة تأهيل ما يقرب من 2000 دونم من الأراضي المملوكة للخزينة وتسويتها .

ويتضمن المشروع وضع طبقة ترابية جديدة بسماكة لا تقل عن 30 سنتمترا في المنطقة المعاد تأهيلها وزراعتها بالأشجار، لتصبح صالحة للاستغلال وفق مخطط تنظيمي شمولي وصالحة للاستخدام من خلال انشاء المرافق العامة وملاعب الجولف والأبنية الحكومية متعددة الأغراض، وإقامة المتنزهات العامة لأبناء لواء الرصيفة واهالي الزرقاء بشكل عام وزراعتها بالأشجار.

وخلال لقائه المقاول المنفذ للمشروع، اكد الدكتور الذنيبات، أهمية تسريع وتيرة العمل بالمشروع من خلال زيادة الآليات التي تعمل على نقل الفوسفات، مشيدا على جهود جميع القائمين على المشروع من كوادر الشركة المنفذة وكوادر شركة مناجم الفوسفات.

كما زار الدكتور الذنيبات يرافقه الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور شفيق الاشقر، موقع بركة "البيبسي بالرصيفة"، للاطلاع على دور الشركة في إعادة تأهيل البركة التي تبلغ مساحتها 35 دونما، إلى جانب الأرض المحيطة بها والتي تقدر مساحتها بنحو 195 دونما.

وبين أن الشركة ستساهم في إعادة تأهيل المنطقة لتصبح صالحة بيئيا و قابلة للاستخدام في الأنشطة المختلفة.
يذكر أن قطعة الأرض القائمة عليها البركة تعود ملكيتها لأمانة عمّان وتتبع جغرافياً لبلدية الرصيفة، ومساحتها التقريبية 198 دونما، وتقدر مساحة المسطح المائي 35 دونماً.

وأشاد رئيس بلدية الرصيفة اسامة حيمور، بجهود شركة مناجم الفوسفات بإعادة تأهيل تلال الرصيفة، مؤكدا أهمية المشروع في تحسين الوضع البيئي في المنطقة، وبما ينعكس على سلامة وصحة المواطنين.

وقال إن البلدية تتطلع إلى مزيد من التعاون مع شركة مناجم الفوسفات خدمة للمنطقة وأبنائها. (بترا)