الثلاثاء 26-10-2021
الوكيل الاخباري

الحكومة الأمريكية تشتبك مع فيسبوك بسبب لقاحات كورونا

c17f1b34-fbce-4029-bb46-c5c488661c90


الوكيل الإخباري - يبدو أن منصة فيسبوك في طريقها للاشتباك مع حكومة الولايات المتحدة مرة أخرى، وهذه المرة بسبب دورها الذي تلعبه في تضخيم المعلومات الخطأ عن لقاح فيروس كورونا، حيث جرى الإشارة إليها على أنها عائق رئيسي في طريق الأمة إلى التعافي من الوباء.

اضافة اعلان


وعندما سئل الرئيس الأمريكي جو بايدن عن المعلومات المضللة عن اللقاحات عبر فيسبوك، قال: إنها تقتل الناس عبر السماح لنظريات المؤامرة المتعلقة باللقاح بالانتشار.


وجاء تعليق بايدن بعد أن أشار البيت الأبيض أيضًا إلى أنه على اتصال منتظم بمنصات التواصل الاجتماعي لضمان بقائهم على دراية بأحدث الروايات التي تشكل خطرًا على الصحة العامة.

 

ورداً على تصريحات بايدن، بدأت فيسبوك بالهجوم، حيث قال متحدث باسمها: لن تشتت انتباهنا الاتهامات التي لا تدعمها الحقائق.


وتبعت فيسبوك ذلك برد رسمي في تدوينة تقول: اختارت إدارة بايدن إلقاء اللوم على حفنة من شركات وسائل التواصل الاجتماعي الأمريكية في وقت تتزايد فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا في أمريكا.


وأضافت: تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورًا مهمًا في المجتمع، ومن الواضح أننا بحاجة إلى نهج المجتمع بأكمله لإنهاء هذا الوباء. قبول اللقاح بين مستخدمي فيسبوك في الولايات المتحدة قد ازداد. هذه الحقائق وغيرها تروي قصة مختلفة تمامًا عن تلك التي روجت لها الإدارة في الآونة الأخيرة.


وتستمر التدوينة في تسليط الضوء على العديد من الدراسات التي تظهر أن جهود فيسبوك لمعالجة التردد بشأن اللقاح فعالة، وأن مستخدميها أقل مقاومة لجهود اللقاح، على عكس تصريحات بايدن.

 

ويتماشى ذلك إلى حد كبير مع الموقف الأوسع لشركة فيسبوك مؤخرًا. وبناءً على البحث الأكاديمي، فإنه لا يوجد حاليًا رابط محدد بين زيادة التردد بشأن اللقاح والمشاركة عبر فيسبوك.

 المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية