الثلاثاء 30-11-2021
الوكيل الاخباري

ميتا تؤخر الرسائل المشفرة عبر فيسبوك و إنستغرام حتى عام 2023

GettyImages-1236232120


الوكيل الإخباري - أجلت شركة ميتا المالكة لمنصات فيسبوك وإنستاجرام خطط تشفير رسائل المستخدمين حتى عام 2023 وسط تحذيرات من نشطاء سلامة الأطفال من أن مقترحاتها تحمي المعتدين من الكشف.

اضافة اعلان

وتعرضت إمبراطورية وسائل الإعلام الاجتماعية لمارك زوكربيرج لضغوط للتخلي عن خطط التشفير الخاصة بها، التي وصفتها وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، بأنها غير مقبولة.


وقالت الجمعية الوطنية لمنع القسوة على الأطفال إن الرسائل الخاصة هي الخط الأمامي للاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت لأنها تمنع تطبيق القانون ومنصات التكنولوجيا من رؤية الرسائل من خلال ضمان أن المرسل والمتلقي فقط هم من يمكنهم عرض المحتوى الخاص بهم.

 

وأعلنت رئيسة قسم السلامة في شركة ميتا أن عملية التشفير تتم في عام 2023. وكانت الشركة قد قالت سابقًا إن التغيير يحدث في عام 2022 على أقرب تقدير.


وكتبت أنتيجون ديفيس في صحيفة صنداي تلغراف: إننا نأخذ وقتنا في جعل هذا الأمر يسير بالشكل الصحيح. لا نخطط للإطلاق العالمي للتشفير من طرف إلى طرف افتراضيًا عبر جميع خدمات المراسلة لدينا حتى وقت ما في عام 2023.


وأضافت: بصفتنا شركة تربط بين مليارات الأشخاص حول العالم وقد قامت ببناء تقنية رائدة في الصناعة، فإننا مصممون على حماية الاتصالات الخاصة للأفراد والحفاظ على أمانهم عبر الإنترنت.


وتستخدم الشركة التشفير من طرف إلى طرف عبر خدمة المراسلة واتساب. وكانت تخطط لتوسيع ذلك ليشمل تطبيقات ماسنجر وإنستاجرام في عام 2022. وذلك بعد أن جعلت مكالمات الصوت والفيديو مشفرة عبر ماسنجر.

 

وقال زوكربيرغ في عام 2019: يتوقع الناس أن تكون اتصالاتهم الخاصة آمنة. وأن لا يراها إلا الأشخاص الذين أرسلوها إليهم وليس المتسللين أو المجرمين أو الحكومات أو حتى الأشخاص الذين يقومون بتشغيل الخدمات التي يستخدمونها.

المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة