الإثنين 30-03-2020
الوكيل الاخباري



حيرة في ريال مدريد بشأن طريقة علاج هازارد .. هل انتهى موسمه؟

NINTCHDBPICT000543126715-1



الوكيل الاخباري - تلقى ريال مدريد صدمة كبيرة بتعرض النجم البلجيكي إدين هازارد لإصابة جديدة ستبعده عن المشاركة في المباريات لفترة طويلة مرة أخرى، والتي جاءت قبل مباراة مانشستر سيتي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ومواجهة الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي برشلونة في الجولة المقبلة من الدوري الإسباني.


وعاد هازارد من الإصابة في مباراة سيلتا فيجو بعد غياب دام لثلاثة أشهر، وشارك لمدة 70 دقيقة، ثم قرر زين الدين زيدان الاعتماد عليه أساسياً في المباراة الماضية ضد ليفانتي، لكن اللاعب لم يكن موفقاً وتعرض لإصابة جديدة اضطر بسببها لمغادرة أرض الملعب.


وأعلن ريال مدريد عن طبيعة إصابة هازارد، حيث أوضح أنه يعاني من كسر بسيط في نهاية عظمة الكاحل لساقه اليمنى، وأكدت التقارير الصحفية على أن فترة غيابه ستطول لشهرين، وربما لن يعود قبل شهر مايو.


موسم هازارد سينتهي مع ريال مدريد إن خضع لعملية جراحية
ونشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً كشفت خلاله عن بعض التفاصيل المهمة بخصوص إصابة إدين هازارد، وأوضحت أن هناك جدل في النادي الملكي بشأن كيفية علاج النجم البلجيكي.


وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن أطباء ريال مدريد أمام خيارين، الأول هو معالجة اللاعب بشكل طبيعي ووضع برنامج خاص له، أما الخيار الثاني هو أن يخضع اللاعب لعملية جراحية.


وأضاف التقرير أن هازارد تعرض لإصابة في نفس مكان إصابته الماضية التي أبعدته لثلاثة أشهر عن الملاعب، وهذا الأمر ليس مصادفة، وقد يشير إلى ضرورة التدخل الجراحي هذه المرة.


وسيغيب هازارد لمدة شهرين إن تم معالجته بجلسات العلاج الطبيعي وما شابه ذلك، بينما سيطول غياب لثلاثة أشهر أو أكثر إن خضع لعملية جراحية، مما يعني أن الموسم انتهى بالنسبة له، وسيتم تحضيره للموسم المقبل، وهذا الخيار قد يقلل فرصه بالمشاركة في يورو 2020 رفقة منتخب بلجيكا أيضاً.


كما وأشارت آس إلى أن سبب مشاكل هازارد مع الكاحل الأيمن تعود للإصابة التي تعرض لها عام 2017 خلال تدريبات منتخب بلجيكا، وتم وضع له حينها لوحة التيتانيوم على طول الجزء السفلي من الشظية، وهو إجراء علاجي يستخدم في هذه الحالات لمساعدة العظام على الالتئام، لكن يبدو أن هذا الإجراء هو جرثومة إصابة هازارد المتكررة في هذا المكان.

 

المصدر - ملاعب