السبت 18-09-2021
الوكيل الاخباري

تعرّف على أسباب كبر حجم الكلى عند الجنين

ما-سبب-تضخم-الكلى-عند-الجنين-380x222


الوكيل الإخباري - تقلق كثير من الأمهات لا سيما الجدد منهن من سماع أن جنيهين المستقبلي معرض للولادة بفشل كلوي لحدوث تضحم في الكليتين أو إحداهما، فمشكلة استسقاء الكليتين واحدة من أهم المشكلات التي قد تحدث في مراحل نمو الجنين المختلفة بداية من الثلث الثاني من الحمل، في هذا المقال سأعرفك عزيزتي إلى أهم أسباب تضخم الكلى عند الجنين وكيفية تشخيصها وطرق علاجها قبل الولادة وبعدها.

اضافة اعلان

أسباب تضخم الكلى عند الجنين
1- تضخم الكلى من أكثر التشوهات الجنينية شيوعًا، التي عادة ما تحدث بسبب انسداد البول، يتدفق البول من الكلى إلى المثانة من خلال أنابيب رفيعة تسمى الحالب، وفي حالة انعكاس تدفق البول تنتفخ الكلى، وفي تلك الحالة، ينبغي على الأم مراجعة طبيب المسالك البولية للفترة ما بين الأسبوعين 20 - 30 من الحمل.

2 - انسداد الحالب: في بعض الحالات، يشهد الموصل الحالي انسدادًا وهو المكان المسؤول عن تصريف البول من الكلية إلى المثانة.

3 - تشوه الكلية: في مراحل نمو الجنين المختلفة، قد تشهد الكليتين خللًا في الاكتمال بشكل طبيعي، ما يمنعها من إنتاج البول.

 

هناك ثلاث مراحل من تضخم الكلية عند الجنين هي:
1 - مرحلة معتدلة: في هذه المرحلة تتأثر وظيفة الكلى بدرجة بسيطة غير مؤثرة، وعادةً ما يزول تضخم الكلية أو الكليتين من تلقاء نفسه.

2 - مرحلة متوسطة: لا يؤثر عادةً في وظائف الكلى، ولن تتطور أعراض تضخم الكلية ولا يتطلب أي تدخل دوائي أو جراحي.

3 - مرحلة شديدة: تعتبر تلك المرحلة الأخطر والأكثر تعرضًا للإصابة بضعف وظائف الكلى وخطر الإصابة بتلف الكلى بعد الولادة.

علاج تضخم الكلى عند الجنين

تعتمد الخطة العلاجية اللازمة لعلاج كبر حجم الكلى عند الجنين على حجم استسقاء الكليتين، وغالبًِا ما يقضي الأطباء والجراحين وقتًا في تقديم المشورة للآباء والأمهات عن ما يمكن توقعه عند ولادة طفلهم، فإذا كانت حالة الجنين في المراحل الأولى المعتدلة والمتوسطة فغالبًا لا يتبع الطبيب أي طريقة علاجية إلا بعد ولادة الطفل.

 

وفي أغلب الأحيان، لا يؤثر تضخم حجم الكلى في صحة الجنين وعمل أجهزة الجسم الأخرى، كما يمكن أن تتحسن حالة الجنين من تلقاء نفسها بعد الوصول إلى الثلث الأخير من الحمل، أما إذا كانت حالة الجنين في المرحلة الثالثة وهي الأخطر، غالبًا ما يلجأ الطبيب إلى وصف عدد من المضادات الحيوية للأم لتقليل من فرص الإصابة بعدوى الكلى المزمنة، وبعد الولادة، يحدد طبيب أمراض المسالك البولية بالتشاور مع طبيب الأطفال عن طريقة العلاج المناسبة والوقت المناسب لإجراء عملية جراحية لتصحيح مسار عمل الكليتين.

المصدر - سوبر ماما 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة