الثلاثاء 07-04-2020
الوكيل الاخباري



لعب تنس الطاولة يبطء مرض باركنسون

202022713441885ZE



الوكيل الاخباري - تشير دراسة حديثة إلى أن المداومة على لعب تنس الطاولة قد يبطئ من تطور مرض باركنسون.

وأظهرت الدراسة التي أجراها علماء من جامعة فوكوكا في اليابان، أن ممارسة لعبة تنس الطاولة لمدة خمس ساعات في الأسبوع قلل من الهزات، وتصلب الأطراف، وبطء الحركة والتوازن لمدة ستة أشهر على الأقل لدى المرضى.

ويعاني مرضى الشلل الرعاش من نقص الدوبامين، وهو مفتاح كيميائي عصبي يدعم وظائف الحركة والذاكرة، ويعتقد الباحثون أن ممارسة تنس الطاولة يحفز الدماغ على إنتاج هذه المادة.

ويقول العلماء إن تنس الطاولة يشحذ ردود الفعل، وينشط الدماغ، ويحسن التنسيق بين اليد والعين لدى المرضى. وهذه الرياضة يمكن أن تستخدم كعلاج بدني رخيص وآمن نسبياً لمرض باركنسون، وهو ثاني حالة عصبية شائعة بعد مرض الزهايمر.

ولا يملك الأشخاص المصابون بداء باركنسون ما يكفي من الدوبامين الكيميائي، لأن بعض الخلايا العصبية التي تصنعه تموت لدى المرضى، وهذا يؤدي إلى مشاكل في الحركة.

واشتملت آخر دراسة على 12 شخصاً بمتوسط عمر 73 عاماً مصابون بالشلل الرعاش المعتدل إلى القوي، ويعانون من المرض لمدة سبع سنوات في المتوسط.

وتم اختبار المشاركين في بداية الدراسة لمعرفة الأعراض لديهم ومدى حدتها، ثم لعبوا تنس الطاولة مرة واحدة في الأسبوع لمدة ستة أشهر، واستغرقت كل جلسة خمس ساعات.

ووجدت الدراسة أنه خلال 3 أشهر، شهد المشاركون تحسينات كبيرة في الكلام والكتابة وارتداء الملابس والخروج من السرير والمشي، وتحسنت حالة المرضى بشكل أكبر بعد 6 أشهر.

وعلى سبيل المثال، استغرق الأمر محاولتين أو أكثر في المتوسط للخروج من الفراش في بداية الدراسة مقارنة بمحاولة واحدة فقط في نهاية الدراسة، وشهد المتطوعون أيضاً تحسينات كبيرة في تعبيرات الوجه والوقوف والصلابة والحركة ورعشة اليدين.

وسيتم تقديم البحث في الاجتماع السنوي 72 للأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب في تورنتو، كندا في الفترة من 25 أبريل (نيسان) إلى 1 مايو (أيار)، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

 

المصدر: 24

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة