الأحد 25-07-2021
الوكيل الاخباري

بعد ان تنازل عن جنسيته .. الفنان خالد المريخي يُحرم من حضور جنازة والدته

9535352_1583409392


الوكيل الإخباري - أثار الجدل سواء في أزمته بسحب الجنسية الكويتية منه، أو بزواجه مرتين، هو الشاعر والفنان السعودي خالد المريخي.

اضافة اعلان


في 15 حزيران/يونيو عام 1973 ولد خالد غنام مناحي المريخي المطيري، لأسرة سعودية تعيش في الكويت، ولقد كان من مزدوجي الجنسية.


هو من الشعراء الذين كوّنوا قاعدة جماهيرية كبيرة، وكانت بداية شهرته بعد أن تعاون مع الفنان عبد المجيد عبد الله بأغنية "ما بين بعينك"، وهذا ما فتح له باب التعاون مع الكثير من نجوم الفن، اشتهر اسمه في التسعينيات وتصدر أغلفة المجلات وقتها خاصة التي تهتم بالشعر، وكانت له داووين صوتية إلى جانب الشعر المقروء.

 

تسبب تصريح لخالد المريخي، قال فيه: "الجنسية الكويتية ليست صك غفران"، في سحب الجنسية الكويتية منه في اليوم التالي من دون عرضه على التحقيق، خاصة وأنه قبلها في مداخلة على إحدى القنوات بسبب أزمة قضية المزودجين الجنسية، أعلن تنازله عن الجنسية الكويتية، وقال إنه يعتز بأنه سعودي في الأساس وإن السعودية لا تسقط الجنسية عن أحد، وبعد إسقاط الجنسية الكويتية عنه استطاع دخول الكويت لحضور حفل زفاف شقيقه، واعترف في حوار له لاحقا بأنه لم يسئ للكويت، وهو يقصد بأن أية جنسية في العالم ليست صك غفران وبأنه يفدي الكويت بحياته، وبأن ما حدث سوء فهم، وعاد بعدها المريخي لجنسيته السعودية.


كما دافع أيضاً عن البدون في الكويت، وقال إن هناك الكثير منهم الذين استشهدوا دفاعاً عن الكويت، وإن الإخلاص ليس بالهوية والجنسية ولكن في إثبات الولاء.

 

بعد تنازل خالد المريخي عن الجنسية الكويتية، لم يتمكن من السفر إلى دولة الكويت لرؤية والدته في أيامها الاخيرة، وخلال لقاء له تحدث عن منعه من زيارتها، كما منع أيضاً من حضور جنازتها وبأنه ارسل تقارير طبية للمسؤولين، لكنها قوبلت بالرفض، وتحدث وهو يبكي في أحد البرامج بأن السبب هو القرار بمنعه من دخول الكويت في عام 2010 بعد تنازله عن الجنسية الكويتية .

 

المصدر - الفن