الخميس 02-02-2023
الوكيل الاخباري

طبيب أنغام ينفي اصابتها بورم سرطاني

314913928_1431327364023520_1484013004134126854_n


الوكيل الإخباري-أنغام، الفنانة المصرية، سيطرت على اهتمامات الجمهور في الفترة الأخيرة بسبب حالتها الصحية، وإثارتها قلق الجمهور، قبل أن يخرج طبيبها وأسرتها لطمأنة الجمهور على حالتها والكشف عن تفاصيل جديدة لأول مرة عن كواليس الفترة الصعبة التي تمر بها.

اضافة اعلان


وكشف طبيب الفنانة أنغام عن تفاصيل حالتها الصحية خلال مداخلة له مع برنامج "كلمة أخيرة" مع الإعلامية لميس الحديدي، ونفى عدة شائعات حول مرضها ومنها شائعة إصابتها بورم سرطاني، وقال إن بداية الأزمة الصحية لها بدأت منذ أشهر بشعورها بآلام أسفل البطن ولكنها رفضت الخضوع للعملية الجراحية بسبب ارتباطاتها الفنية، وحصلت على علاج في تلك الفترة، ولكنها مع الوقت أصيبت بنزيف وعدة مضاعفات مما استدعى لخضوعها لعملية جراحية عاجلة منذ ما يقارب 10 أيام.


وقال طبيب أنغام أنها غادرت المستشفى بعد الجراحة وكانت في حالة جيدة، ولكنها عانت بعد ذلك من آلام، واكتشف الأطباء إصابتها بالتصاق في الأمعاء، بسبب مضاعفات العمليات الجراحية المتكررة في المعدة، بالإضافة إلى إصابتها بأورام ليفية، مما استدعى عودتها للمستشفى لمتابعة حالتها الصحية ووضعها تحت الرعاية الطبية اللازمة.


وكشف طبيب أنغام عن عدة تفاصيل إنسانية ومؤثرة عن أنغام في فترة تحضيرها للعملية الجراحية، ومنها رغبتها في الوفاء بالتزاماتها الفنية رغم مرضها، وتأجيلها للعملية الجراحية بسبب حفلاتها، وأحيت بالفعل عدد منها قبل الخضوع للعملية الجراحية، وكانت تخطط في استكمال نشاطها الفني بعد العملية وقبل حدوث مضاعفات لها، وكشف أيضاً أن الفنانة أنغام سمحت له بالحديث عن حالتها الصحية للجمهور من أجل طمأنتهم ومنعاً لتداول الشائعات.


وكشفت الأزمة الصحية الأخيرة للفنانة أنغام، عن جانب جديد في حياتها، وهو اهتمامها الشديد بعملها وصوتها على حساب حالتها الصحية، وقال طبيبها أنها فاجأته في بداية العملية الجراحية بطلبها عدم الخضوع للتخدير الكلي خوفاً على أحبالها الصوتية، وحذرها الطبيب من الحصول على تخدير نصفي بسبب طول مدة العملية، ولكنها فاجأت الفريق الطبي بشجاعتها وإصرارها على طلبها من أجل الحفاظ على صوتها.

 

هي

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة